«جريمة 120 دقيقة».. قتل زوجته بمساعدة أصدقائه واغتصبوا صاحبتها العذراء

«جريمة 120 دقيقة».. قتل زوجته بمساعدة أصدقائه واغتصبوا صاحبتها العذراء صورة ارشيفية

الأخبار المتعلقة

تناوبا عليها ساعة وهشما رأسها بحجر.. تفاصيل اغتصاب وقتل "بائعة البلح" في الشرقية

حكاية براءة 5 شباب من اغتصاب فنانة وراقصة استعراضية

مباحث الجيزة تطارد المتهم بذبح عجوز بولاق الدكرور

ضبط مالك مطبعة في بولاق الدكرور لتزويره محررات رسمية وكارينهات

"120 دقيقة".. مدة استغرقها 4 أشخاص في تنفيذ جريمتي قتل واغتصاب داخل شقة بمنطقة كفر طهرمس في بولاق الدكرور، حي غرب الجيزة، الجريمة نفذها عامل بعدما استعان بـ3 من أصدقائه، لقتل زوجته واغتصاب صديقتها.

وذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت بمعرفة متفشي قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، أن المتهم الرئيسي نشبت بينه وبين زوجته "آية"، من الإسكندرية، تزوجا عرفيا منذ 3 أشهر، مشاجرة بسبب خلافات بينهما، وانتقلت للإقامة مع صديقتها فى إحدى الشقة السكنية المستأجرة بمنطقة كفر طهرمس، وبعد مرور وقت على الخلاف توجه الزوج إلى الشقة لإنهاء تلك الخلافات.

وجاء في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت إشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد الألفي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد أسامة عبدالفتاح رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، والعقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث غرب الجيزة، أنه بمجرد دخول الزوج إلى الشقة نشبت مشادة كلامية بينه وبين زوجته، تطورت إلى اشتباك بالأيدي، أخرج خلالها المتهم طبنجة من طيات ملابسة، وأطلق النار تجاه الضحية، ما أسفر عن مقتلها في الحال.

وأوضحت التحريات التي جرت بمعرفة العميد شامل عزيز مأمور قسم شرطة بولاق الدكرور، والمقدم محمد الجوهري رئيس مباحث بولاق الدكرور، أنه عقب مقتل الضحية، البالغة من العمر 22 عاما، اتصل المتهم بـ3 من أصدقائه، لينقلوا جثة المجني عليها إلى مستشفى أم المصريين، وعقب حضورهم إلى مسرح الجريمة "شقة" في الطابق الثاني عبارة عن "غرفتين وصالة وحمام"، زين لهم الشيطان فكرة اغتصاب صديقتها "العذراء"، ونفذ المتهمون الثلاثة واقعة اغتصاب صديقة المجني عليها، وفروا هاربين من مسرح الجريمة.

وشرحت التحريات والتحقيقات التي جرت تحت إشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، أنه عقب تنفيذ الجريمة، أبلغت صديقة المجني عليها الجيران التي ساعدتها في نقل جثة الضحية لمستشفى بولاق الدكرور، وتبين أنها لفظت أنفاسها نتيجة إصابتها بطلق ناري، واتصلت بالشرطة، وأبلغ قسم شرطة بولاق الدكرور، وانطلقت قوة أمنية من المباحث وفحصت البلاغ، وتمكنت من إلقاء القبض على المتهمين، وأخطر المستشار المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة.

وباشرت النيابة التحقيق، وناظرت جثة المجني عليها، وقررت عرضها على الطب الشرعي، وعرضت المجني عليها الثانية على الطب الشرعي بعد اتهامها للمتمين باغتصابها، وقررت حبس المتهمين على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث النهائي ولا تزال التحقيقات مستمرة.