رسالة مزارع بخط يده كتبها لـ"الشرطة" قبل أن يقتل زوجته وينتحر

رسالة مزارع بخط يده كتبها لـ"الشرطة" قبل أن يقتل زوجته وينتحر الرسالة

الأخبار المتعلقة

"التنسيق ينهي حياة شاب".. طالب ينتحر بسبب التحاقه بـ"حقوق انتساب"

لمروره بأزمة نفسية.. شاب ينتحر بتناول قرص كيماوي سام في الدقهلية

«مصروف البيت» يتسبب في انتحار زوجين بالدقهلية

شاب ينتحر شنقا لمروره بضائقة مالية في قليوب

"نوينا الانتحار.. وأنا وزوجتي حبيبة قلبي، وطلبت مني ذلك.. قالت نموت سوى، أو نفضل سوى.. وليس بها شبه جنائية، ولا أحد ليه يد في مقتلنا، خلف رياض ... نعمة أحمد".. على جزء صغير من ورقة كراسة، كتب "خلف " كلمات معدودة، بالقلم قبل أن يستبدله ببندقية آلية، وينهي حياة "نعيمة" بـ3 رصاصات، ثم نفسه برصاصة في رقبته، ليكتب نهايتهما.

في الورقة التي كتبها "خلف" المولود عام 1962 في جرجا بمحافظة سوهاج.. حدد أنه تشاور مع زوجته حول الانتحار، كما وضع الرجل إجابات كثيرة في ورقة صغيرة، حتي لا يُحيِّر أجهزة الأمن، ولا يترك لغزا لها، قد يدفع بابنه المقيم في المنزل إلى السجن. خلف: نوينا الانتحار أنا وزوجتي حبيبة قلبي

قوة أمنية من قطاع الأمن العام، انتقلت، بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بسوهاج، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مدير مصلحة الأمن العام، إلى مكان البلاغ، وبدأت في معاينة مسرح الجريمة المبلغ عنها، والتي أجراها ضباط المباحث تحت إشراف اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير مباحث سوهاج.

وأسفرت المعاينة عن أن الزوجة أصيبت بـ3 طلقات اخترقت رأسها، وأحدثت فتحات دخول وخروج، مما يشير إلى قرب المسافة التى تم إطلاق منها الرصاص، وعلى بعد أمتار، عثر على جثة الزوج مصاب بطلق ناري في الرقبة، وتبين أن الرصاصة اخترقت رقبته وأحدثت فتحتي دخول وخروج، وبجواره سلاح الجريمة "بندقية آلية".

التحريات والتحقيقات التى جرت تحت إشراف اللواء هشام الشافعي مدير أمن سوهاج، والعقيد أحمد عزيز رئيس الفرع، والمقدم إسلام حمزة رئيس المباحث، أشارت إلى أن قوات الشرطة عثرت على رسالة بخط يد الزوج مكتوب فيها "سوف اقوم بالانتحار.. اضرب نفسي بالنار.. وهقتل زوجتي العزيزية.. انا بحبها ومش هسيبها تعيش لوحدها.. عيال قلبهم بقي جاحد عليا.. مفيش حد يبعتلي فلوس"، ووقع على الورقة التى كشفت عن دوافع واقعة الانتحار.

أما التحقيقات التي جرت تحت إشراف مدير الأمن العام، فأكدت أن المنتحر الأول يدعي " خلف. ر" 57 سنة ، بينما كانت جثته ممددة وسط بركة من الدماء فى حوش منزله بقرية البربا التابعة لمركز جرجا بسوهاج ، وعن مقربة منه زوجته "نعمة. أ" 53 سنة وفوارغ طلقات من العيار المستخدم فى البندقية الآلية التى عثر عليها قريبة من جثة القتيل.

وأُحيل ملف القضية، الذي يضم أقوال نجل المجني عليه المقيم معه في المنزل، وأقاربه، وتحريات المباحث، وسلاح الجريمة، وفوارغ الطلقات، إلى النيابة العامة، بعدما أمر اللواء عبد الحميد أبو موسى مدير مباحث سوهاج، بتحرير محضر بالواقعة.

وأخطرت النيابة، التى باشرت التحقيق، وناظرت جثتي المتوفيين، وقررت تشريحهما لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.