هجيبلك فلوس منين.. تفاصيل انتحار زوجين بسبب مصروفات المنزل بالدقهلية

هجيبلك فلوس منين.. تفاصيل انتحار زوجين بسبب مصروفات المنزل بالدقهلية صورة ارشيفية

كثرت المشاجرات والمشاحنات بينهما فى الآونة الاخيرة بسبب متطلبات المنزل واحتياجات الزوجة التى تتنهى انفقت الكثير من اموال كانت بحوزتها وطالبت الزوج بزيادة المصروف لكنه كان يمر بظروف صعبة بسبب ضيق ذات اليد فرفض تركت الزوجة المنزل وعادت الى منزل اسرتها وبعد مرور فترة عادت له مرة اخرى بعد تدخل الاهل والاصدقاء وتم مصالحتهما.

الا ان الوضع استمر كما هو عليه فلم يمر عدة ايام على المصالحة حتى طلبت الزوجة مبلغا ماليا من زوجها فانهار وانطلقت منه الصيحات.. وقال لها: اللي معايا بديهولك هجيب منين.. فردت الزوجة: انا محتاجة فلوس ضرورى فعلى صوته وتفوه بألفاظ اأضبت الزوجة هجيب منين انا لو بحر فلوس هيخلص.. انتهى الحديث بين الزوجين لكن الزوجة هددت بترك المنزل فمنعها فقالت له هموت نفسى واريحك منى فظن أن هذا مجرد تهديد فقط وقامت بمغافلته وتناولت أقراص سامة تستخدم فى حفظ الغلال وعندما شعر بذلك هرول وراءها عندما ساد الصمت المنزل فدخل الحجرة وجدها فاقدة الوعى فتأكد من موتها منتحرة فظل يصرخ ويبكى وقام بالتخلص من حياته هو أيضا هكذا كانت مأساة زوجين بقرية كتامه التابعة لمركز طلخا وشيع جنازتهما وسط حزن شديد من أهالي القرية وأسرهم.

وتعود الواقعة عندما تلقى اللواء محمد حجي، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من إدارة شرطة النجدة لمركز شرطة طلخا، بالعثور على زوجين ملقي بجثمانيهما داخل مسكنهما بقرية كتامة.

انتقل ضباط وحدة مباحث مركز شرطة طلخا بقيادة الرائد أحمد السادات، رئيس المباحث، ومعاونية النقباءأحمد العزب وإسلام سعد، وبإشراف العميد أحمد شوقي، رئيس المباحث الجنائية، الى مكان البلاغ وتبين وجود جثتين لكلا من "أحمد.ا.م.ا.ا"،50 عاما، حداد، وزوجتة "أميرة".ف.ز"،37 عاما ربة منزل، ووجود أثار رغاوي من الفم نتيجة تناول مادة سامة وبسؤال كلا من "السيد.ع.م"، 39عاما رقيب شرطة، وشقيق المتوفي، و"محمد.ف.ز"، 35 عاما شقيق المتوفية، أقروا بوجود خلافات قائمة بين الزوجين منذ فترة إلا أنهما تدخلا اكثر من مرة للصلح بينهما، ولكنهما إختلفا قبل الحادث بعدة ساعات فتناولت الزوجة قرص سام يستخدم فى حفظ الغلال للتخلص من حياتها إلا أن الزوج خشي من أن يتورط فى الاتهام بقتلها فتناول هو الآخر نفسه بحبة سامة وفارق الحياة.

وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1691 إداري مركز شرطة طلخا ، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بانتداب الطب الشرعي لبيان سبب الوفاة، وفي حالة عدم وجود شبهه جنائية يصرح بالدفن.