بالصور| عملية ومصحة وعلاج هرموني.. رحلة تحول "ملك الكاشف" من ذكر لأنثى

بالصور| عملية ومصحة وعلاج هرموني.. رحلة تحول "ملك الكاشف" من ذكر لأنثى ملك الكاشف

الأخبار المتعلقة

حكاية ملك الكاشف.. في البطاقة «ذكر» والنوع «أنثى» والحجز «انفرادي»

بالصور| أمريكي يجري عملية تحول جنسي في الهند بعد تخطيه الـ60 عاما

أول بريطاني متحول جنسيا يروي تجربته مع الإنجاب.. وطبيب توليد يعلق

بالصور| "لوسي".. أول حكم "متحول جنسيا" في الدوري الإنجليزي

"ملك الكاشف" اسم انتشر بشكل واسع على صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية والقنوات الفضائية، قبل نحو عامين، حينما قرر الشاب "مالك" أن يروي معاناته قبل أن يصبح "ملك" بعد أن تحول لعابر جنسيًا.

الاسم عاد في الانتشار من جديد على صفحات الـ"سوشيال ميديا"، بعد الأخبار التي تداولها مقربون منها عن القبض عليها ومخاوف احتجازها في زنزانة للرجال، كونها امرأة، قبل أن يصرح مصدر أمني لـ"الوطن"، أن الأجهزة الأمنية ألقت بالفعل القبض عليها، مشيرًا إلى أن المتهمة محتجزة بشكل منفرد.

مراحل عديدة مرت بها صاحبة الـ19 عاما في رحلة التحول جنسيًا من "مالك" إلى "ملك"، روتها "ملك" في مقابلات تلفزيونية، وأيضًا من خلال منشور عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، منذ عامين، عرضت فيه صور لمراحل تحولها، وعلقت عليها.

أول مرحلة لـ"ملك" كانت وهي شاب: "وقتها سيبت البيت لأول مرة لأن أهلي رفضوا إني أقعد معاهم وأنا بقولهم إني بنت، عشت 9 شهور في الشارع وكنت بشتغل في كوافير في شبرا بـ40 جنيها في اليوم، وبنام في جنينة في المظلات تذكرة دخولها خمسة جنيه".

ثاني مرحلة علقت فيها "ملك" على صورتها جاءت وهي في عمر الـ14: "وقتها كانت بداية إني أحط ميكب أو أحاول أغير في شكلي عشان نفسيتي كانت متدمرة، ووقتها كنت بواجه ضرب في الشارع والبيت والمدرسة، وفي يوم اتضربت من 42 طالبا في الفصل، وهم بينعتوني بأبشع الألفاظ".

ثالث مرحلة كانت بعمر 15 عاما: "دي كانت نقطة فاصلة لأني رفضت أفضل في جسم مش جسمي وأخفي حقيقتي البسيطة وهي إني امرأة، وقتها واجهت عنف أسري بشع وكانت أول مرة أدخل مصحة جمال أبو العزايم واتحبس فيها 20 يوما بدون سبب واحد طبي".

رابع مرحلة في الـ18 من العمر، تقول: "وقتها سبت البيت والمصحات بعد ما أهلي قلعوني هدومي في الشارع في وسط البلد، لأني كنت نازلة بلبس أنثوي وهما عرفوا وشافوني، واتضربت وروحت مصحة، وأول ما خرجت منها هربت من البيت وصديق ليا استضافني".

وتابعت: "بعمر الـ17 بعد ما عملت أول عملية في جسمي، كنت وقتها رجعت بيت أهلي تاني بعد مفاوضات كتير لكن العنف والأذى

وعن معاملة أهلها معها، قالت: "في سن 17 سنة بعد مرور شهرين على عمليتي بعد ما أهلي رفضوني تماما، واضطريت أروح أعيش عند صديق ليا واشتغل 12 ساعة بمقابل 800 جنيه عشان أقدر أصرف على نفسي".

المرحلة السابعة في رحلة "ملك" كانت علاجها هرمونيا، تقول: "في سن 17 سنة مع بداية العلاج الهرموني، كنت رجعت وقتها البيت عشان آخد أوراقي وأقيد نفسي في مدرسة وآخد هدومي".

ثامن مرحلة كانت بعدما اكتمل شكلها الأنثوي، وفقا لها: "وأنا في سن 17 سنة، كانت بداية تعايشي في المجتمع كأنثى بيولوجية"