"الصحة" تكشف أسباب إقالة مدير معهد القلب وإحالته للتحقيق

"الصحة" تكشف أسباب إقالة مدير معهد القلب وإحالته للتحقيق الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة

الأخبار المتعلقة

رئيس "الجمعيات الأهلية": السيسي يولي اهتماما كبيرا لملفي الصحة والسكان

"الصحة والسكان" تعلن عن وظائف لمعاوني الوزير.. اعرف الشروط والتفاصيل

للعاملين بوزارة الصحة والسكان.. 5 جوائز مقدمة من منظمة الصحة العالمية

هالة زايد تعين طارق هاشم مستشارا لوزيرة الصحة والسكان لشؤون الأورام

أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن صدور قرار وزيرة الصحة بإنهاء تكليف الدكتور جمال شعبان، كمدير لمعهد القلب القومي، واحالته للتحقيق العاجل، نظرا لتقصيره في مهام عمله، وتكليف الدكتور محمد أسامة، رئيس قسم جراحة القلب بالمعهد، بديلاً عنه.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن قرار وزيرة الصحة جاء بعد مذكرة عرضت عليها من الدكتور أحمد محيي القاصد، مساعد الوزيرة لشؤون الطب العلاجي والمشرف على غرفة قوائم الانتظار، توضح عدداً من الأخطاء رصدتها لجنة مشكلة من الغرفة المركزية لمتابعة إنهاء قوائم الانتظار بمعهد القلب القومي.

وأشار إلى وجود عدد من العمليات الجراحية تم تأجيلها بمعهد القلب دون سبب أو مبرر لمرضى يعانون من ويلات المرض، وفي أمس الحاجة إلى إجراء التداخلات العاجلة، الأمر الذي حتم اتخاذ هذا القرار حرصا على صحة وسلامة المرضى، لافتا إلى أن اللجنة تبينت خلال بحث شكاوى المرضى بوجود عدد 3598 مريضا لم يسجلوا من خلال المعهد ضمن منظومة قوائم الانتظار، ما يؤجل إجراء جراحاتهم العاجلة.

وأضاف أن اللجنة تبينت أيضا أن عدد العمليات التي أجريت في الفترة من 1 يناير 2019 وحتى 5 مارس الحالي 79 عملية جراحية فقط من أصل 660 حالة مسجلة على منظومة قوائم الانتظار، علما بأن الطاقة الاستيعابية لعمليات القلب المفتوح بالمعهد تبلغ 240 حالة شهرياً.

وأكد أن وزيرة الصحة وجهت على الفور بتوزيع الحالات المؤجلة بمعهد القلب إلى مستشفيات الزيتون التخصصي، وزايد التخصصي، ومبرة مصر القديمة، لإجراء التدخلات الجراحية العاجلة، حرصاً على سرعة إجراء جراحاتهم في أسرع وقت ممكن، كما كلفت المدير الجديد لمعهد القلب بسرعة إنهاء العمليات المؤجلة للمرضى دون سبب، وتسهيل إجراءتهم، حرصاً على صحة وسلامة المرضى.

وقال إن وزيرة الصحة شددت على أنه لا تهاون في حق المرضى، وسيتم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية حيال تلك المخالفات التى هددت حياة المرضي بسبب التقاعس والتقصير الذى شهده المعهد خلال الفترة الماضية، مؤكدة أنها ستتابع مجريات التحقيق للتأكد من توقيع أقصى العقوبات على كافة المقصريين في أداء عملهم.