عائلة منفذ الهجوم على المسجدين في فنزويلا تختفي عن الأنظار

عائلة منفذ الهجوم على المسجدين في فنزويلا تختفي عن الأنظار الإرهابي منفذ الهجوم على المسجدين

ذكرت قناة "سكاي نيوز" اليوم، السبت، أن عائلة منفذ هجوم "كرايست تشيرتش" الإرهابي في نيوزيلندا اتخذت إجراءات احترازية بعد ساعات من جريمته الشنعاء.

وأشارت القناة إلى أن جدة الإرهابي الذي ارتكب جريمة المسجدين في كرايست تشيرتش، أعربت عن "عدم تصديقها" ارتكاب حفيدها مثل هذه المجزرة البشعة، ووصفته بأنه "ولد طيب".

ونقلت القناة عن جويس تارانت، البالغة من العمر 94 عاما، قولها إن الشاب الأسترالي، القاتل بدماء باردة، الذي صور نفسه وهو يقتل المصلين في مسجد النور، "ليس حفيدها الذي عرفته"، على حد قولها.

ولفتت القناة إلى أن الشرطة استدعت والدة برينتون من الفصل الدراسي الذي تعمل به، وتم إبلاغها بالهجوم الدامي الذي نفذه ابنها في نيوزيلندا، مؤكدة أن والدته وشقيقته لورين قد أرسلتا إلى مكان مجهول، بعد أن استدعتهما شرطة مكافحة الإرهاب الأسترالية مساء الجمعة وحققت معهما حول الهجوم الدامي.