اختفاء والدة وشقيقة منفذ مذبحة المسجدين.. وإصابة جدته بالذهول.. صور

اختفاء والدة وشقيقة منفذ مذبحة المسجدين.. وإصابة جدته بالذهول.. صور جدة منفذ الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا

رصدت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، رد فعل جدة المسلح الأبيض منفذ مذبحة المسجدين في نيوزيلندا على الجريمة البشعة التي ارتكبها، وأسفرت عن مقتل 53 شخصا وإصابة نحو 50 آخرين وقالت إن جدة الإرهابي تعيش في حالة من الذهول وترفض تصديق أنه ارتكب هذا الجرم، بينما اختفت أخته وأمه.

وقالت الجدة جويس تارانت، 94 عاما، بريطانية الجنسية لـ ديلي ميل إن «القاتل ذا الدم البارد الذي صور نفسه بهدوء يقتل المسلمين خلال صلاة الجمعة لم يكن حفيدي الذي عرفته وشاهدته في آخر مرة في الكريسماس الماضي».

ويواجه الإرهابي المعترف بالجريمة التي تعد هي الأكثر دموية في تاريخ نيوزيلندا، برينتون هاريسون تارانت، 28 عامًا، تهمة القتل، وجرت محاكمته اليوم أمام هيئة قضائية نيوزيلندية قررت استمرار بقائه رهن الاعتقال حتى 15 أبريل المقبل.

وظهر القاتل الأبيض يحاصره ضابطان أمنيان أطول منه، بينما بدا مبتسما أثناء محاكمته وهو يقف وراء حاجز زجاجي صغير، مشيرا بعلامة جماعة العنصريين البيض.

ووفقا لـ ديلي نيوز جاءت أخبار الهجمات المزعومة التي نفذها تارانت بمثابة صدمة للعائلة، وخاصةً بالنسبة لوالدته برينتون شارون، التي كانت تدرس اللغة الإنجليزية عندما زُعم أن ابنها دخل في حالة هياج وأطلق النار على المسلمين أثناء أدائهم للصلاة.

يأتي رد فعل الأسرة على المذبحة التي ارتكبها ذويهم المتطرف الأبيض بينما تكشف سلطات الحدود الأجنبية أنها تحقق في رحلاته عبر بلغاريا وكوريا الشمالية وتركيا.