هاني جعفر أمين شرطة شهيد الواجب.. ابن المنوفية أنقذ العشرات في حريق ولقى مصرعه مختنقا

هاني جعفر أمين شرطة شهيد الواجب.. ابن المنوفية أنقذ العشرات في حريق ولقى مصرعه مختنقا أمين الشرطة هاني جعفر

لم يبال أن يكون وسط ضحايا الحريق، فهرول كعادته للمساعدة في إطفائه باعتباره أحد أفراد الحماية المدنية.. هاني جعفر شهيد الواجب ابن قرية كفر الباجور بمركز الباجور، انتفض بعد تلقيه بلاغا بنشوب حريق بورشة سمكرة سيارات في عزبة غيط شبرا، وخرج مع زملائه للمساهمة في إطفاء الحريق.

أنقذ هاني عشرات الأشخاص الذي حاصرتهم النيران داخل الورشة، إلا أنه سقط مغشيًا عليه عقب إصابته باختناق، وتم نقله إلى المستشفى، محاولين إسعافه إلا أنه توفي بعد توقف عضلة القلب، وسط حزن من الجميع.

"كان شهم ومش بيتاخر عن حد" هكذا وصفه أهل قريته الذين أكدوا أنه لم يتأخر عن مساعدة أي شخص خلال عمله على مدار سنوات بمديرية أمن المنوفية، حيث كان معروفا بينهم بحسن الخلق والشهامة.

رحل هاني جعفر تاركا وراءه أبناؤه يبكون وفاته وقرية حزينة على وفاته، حيث شيع جثمانه إلى مثواه الأخير في جنازة مهيبة بحضور رئيس مدينة الباجور.

تلقى اللواء سمير أبو زامل مدير أمن المنوفية إخطارا من مركز شرطة الباجور، بنشوب حريق بورشة سمكرة سيارات بعزبة غيط شبرا، ونجم عنها إصابة " هاني عبد العزيز جعفر " ٤٥ سنة أمين شرطة من قوة المديرية إدارة الحماية المدنية ضمن طاقم الإطفاء بحالة اختناق وتم نقله إلى المستشفى.

وتبين إلى اللواء سيد سلطان مدير البحث الجنائي، وفاة المصاب بالمستشفى عقب توقف عضلة القلب ومشاكل في التنفس.