علي جمعة يحذر من فرصة يضيعها الكثيرون فتصيبهم الخيبة ويحرمون الجنة

علي جمعة يحذر من فرصة يضيعها الكثيرون فتصيبهم الخيبة ويحرمون الجنة الدكتور علي جمعة

قال الدكتور علي جمعة ، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إنه فيما ورد عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- أن هناك فرصة في الدنيا ينبغي على الإنسان ألا يُضيعها حتى لا تصيبه الخيبة والخسارة.

وأوضح «جمعة» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن بر الوالدين هو فرصة عظيمة لدخول الجنة، لذا ينبغي على كل إنسان أن يغتنمها، ويحرص على بر والديه ونيل رضاهما، منوهًا بأن الله تعالى ورسوله الكريم –صلى الله عليه وسلم-أوصى ببر الوالدين والإحسان إليهما.

واستشهد بما قال تعالى: «وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا» الآية 15 من سورة الأحقاف، وبما ورد في صحيح مسلم، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ : «رَغِمَ أَنْفُ ، ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُ ، ثُمَّ رَغِمَ أَنْفُ» ، قِيلَ : مَنْ ؟ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ : «مَنْ أَدْرَكَ أَبَوَيْهِ عِنْدَ الْكِبَرِ ، أَحَدَهُمَا أَوْ كِلَيْهِمَا فَلَمْ يَدْخُلِ الْجَنَّةَ».

وأضاف أن معنى رغم أنفه؛ أي خاب وخسر وضاعت منه فرصة ما حصلها الذي يدرك والديه أو أحدهما عند كبرهما ولم يدخل الجنة بسبب برهما.