حقائق مذهلة.. مؤرخ يكشف بناة الأهرام الحقيقيين ويرد على الأكاذيب.. فيديو

حقائق مذهلة.. مؤرخ يكشف بناة الأهرام الحقيقيين ويرد على الأكاذيب.. فيديو الأهرامات

كشف الدكتور عبدالرحمن ريحان، المدير العام للبحوث والدراسات الأثرية، حقيقة ما تردد حول أن أكبر كذبة عرفها التاريخ أن من بناة الأهرامات هم الفراعنة.

وقال "ريحان"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حضرة المواطن"، المُذاع عبر فضائية "الحدث اليوم"،: «ما يقال هذا كذب.. شائعة مرت عليها أكثر من 10 سنوات وقالها محام لا علاقة له بالآثار تمامًا، وألّف كتابا سمّاه الفراعنة لصوص حضارة»، معقباً: «هذا الكتاب تم الرد عليه آلاف المرات».

وأشار: «هذا الموضوع قُتل بحثا، وهناك علماء أجلاء منهم الدكتور زاهي حواس، اكتشفوا مدينة عمال الأهرامات الموجودة حاليا»، موضحا: «هناك باحث فرنسي اكتشف ميناء خوفو ووادي الجرف علي الميناء الغربي لخليج السويس، وعثر في هذا الميناء على وثائق بناء الهرم الأكبر تمثل مجموعة من البرديات أكدت أن المصريين هم بناة الأهرامات وأن الهرم لم يُبن بالسخرة».

وأضاف: «الوثائق التي عثر عليها أكدت أن الهرم لم يبن بالسخرة، وذكرت كميات التعيين اليومي المتمثلة في الطعام والشراب التي كانت تأتي لعمال البناء في الأهرامات، وذكرت أيضا عمليات نقل الأحجار وكيف كان يتم نقل الأحجار من المحاجر إلي الهرم، وأكدت أنه تم بدء استخدام الموقع من عهد سنفرو ثم فى عهد الملك خوفو».

وتابع: «ما يقال عن علاقة شعوب أخرى ببناء الأهرامات كلام فارغ تمامًا ليس له أساس من الصحة»، لافتًا إلى بني إسرائيل ليست لهم علاقة بالأهرامات لأنها بُنيت بأيد مصرية.