نائب مأمور مركز أوسيم للنيابة: أنقذت معاون المباحث وطفلا من رصاص مطلق النيران وقتلته

نائب مأمور مركز أوسيم للنيابة: أنقذت معاون المباحث وطفلا من رصاص مطلق النيران وقتلته مسرح الجريمة

واصلت نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية تحقيقاتها في مقتل 5 مواطنين إثر إطلاق مالك مخزن وابل من الأعيرة النارية صوبهم وإصابة ضابط وأمين شرطة ثم مقتله على يد قوات الأمن.

واستمعت النيابة لأقوال المقدم محمود بسيوني نائب مأمور مركز أوسيم الذي انتقل على رأس قواته فور تلقي بلاغ من أهالى اوسيم بإطلاق شخص النيران بطريقة عشوائية والذي قال في التحقيقات التي أجراها فريق من نيابة حوادث شمال الجيزة ترأسه محمد شرف مدير النيابة وضم كلا من ارق جودة ومحمود سكر وعمرو عباس وكلاء نيابة الحوادث أنه تحرك برفقة قوة أمنية مكبرة بعد البلاغ بمقتل عدد من الاشخاص وقيام المتهم بإطلاق النيران بكثافة على كل من يقابله وكان سبقه بدقائق النقيب عمرو عطيتو معاون مباحث المركز برفقة عدة افراد وحاول الوصول الي المتهم للتعامل معه والسيطرة عليه.

وأشار نائب المأمور إلى انه فور وصوله سمع دوي طلقات الرصاص فتسلل من جوار أحد المنازل ففوجئ بالمتهم متوقفا يصوب بندقيته الالية تجاه النقيب عمرو عطيتو الذي سقط علي الارض نتيجة اصابته بالرصاص فقام بسحبه بسرعة واخلائه من منطقة إطلاق النيران قبل خروج طلقة أخيرة كادت تودي بحياته واثناء انقاذه عطيتو سمع صوت استغاثة وشاهد طفلا يبلغ من العمر 14 عاما ملقي علي الأرض وغارقا في دمائه يستنجد به مرددا: الحقني والحق ابويا وامي بيموتوا جوة البيت" فقام بسحبه ايضا لإبعاده عن مرمي نيران المتهم العشوائية.

وأضاف أنه عندما اطمأن علي ابتعاد الضابط المصاب والطفل عن رصاص المتهم عاد مرة أخري للتعامل مع قائلا: "اخذت ساترا في جدار أحد المنازل" وشرح أنه بدأ في تبادل إطلاق النيران مع المتهم الذي ما رآه أطلق صوبه الرصاص بكثافة واستمر الامر لدقائق قبل ان يتمكن من اصابته وقتله.

استمعت النيابة لأقوال نائب المأمور كمتهم بقتل مطلق النيران محمود رمضان ثم استمعت لأقوال كمجني عليه وقرر أنه قتل المتهم دفاعا عن النفس بعد إطلاقه الرصاص صوبه وقوات الشرطة وقتله اخرين، وأمرت النيابة بإشراف المستشار محمد المنشاوي المحامي العام الاول لنيابات شمال الجيزة الكلية إخلاء سبيل نائب مأمور مركز أوسيم بضمان وظيفته وأمرت بتحريز سلاحه الميري وإرساله للأدلة الجنائية.