قانون الشجاعة يتغلب على قانون الهجرة ... وزير الخارجية الإيطالي يمنح الجنسية للبطل المصري

قانون الشجاعة يتغلب على قانون الهجرة ... وزير الخارجية الإيطالي يمنح الجنسية للبطل المصري رامي شحاته

صرح وزير الخارجية الإيطالي ونائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني، اليوم الثلاثاء بأن إيطاليا ستمنح الجنسية للبطل المصري الصغير رامي شحاته، البالغ من العمر 13 عامًا.

ووفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإيطالية فإن سالفيني، الذي أبدي تردده في البداية بالموافقة على منح الجنسية لرامي شحاته الذي تمكن من إنقاذ 51 طفلا من الموت حرقا في الحافلة الإيطالية المخطوفة، قد عدل عن رأيه مصرحا مساء اليوم الثلاثاء بأن رامي لابد أن يمنح الجنسية الإيطالية فهو مدرك تماما لقيم المجتمع هناك.

وأضاف وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء، أن الطفل المصري "مثل ابنه"، ويجب منحه الجنسية تكريما يستحقه وإن اضطر الأمر إلي تجاوز قوانين الهجرة والجنسية نظرا لشجاعته التي أبداها.

كان سالفيني قد قال في البداية إنه بحاجة إلى إجراء فحوصات خلفية لسجل والد رامي شحاتة الجنائي قبل النظر في منح الجنسية لابنه، إلا أنه قال اليوم الثلاثاء: "نعم للحصول على الجنسية لرامي لأنه يبدو كما لو كان ابني وأظهر أنه يفهم قيم هذه البلاد".

وأكد سالفيني أن قوانين الهجرة الإيطالية سيتم تجاوزها لصالح قانون الشجاعة والبسالة الذي فرضه رامي، وجدير بالذكر ان القانون الإيطالي يسمح بتجنيس المولودين في إيطاليا بعد بلوغهم 18 عاما.