محافظة القاهرة ترد على واقعة مذبحة الأشجار بكورنيش جاردن سيتي

محافظة القاهرة ترد على واقعة مذبحة الأشجار بكورنيش جاردن سيتي اللواء محسن مأمون

رد اللواء محسن مأمون، رئيس الهيئة العامة للنظافة والتجميل بالقاهرة ، على شكاوي أهالى جاردن سيتى ، بخصوص القطع الجائر للأشجار العتيقة على الكورنيش والذي يصل عمرها لعشرات السنين ، وهو ما وصفوه بمذبحة قطع الأشجار.

وقال " مأمون" لصدى البلد ، إنه التقليم الذي تم نظرا لأسباب أمنية بالتعاون مع شرطة المرافق ، مشيرا إلى انه يتم التعامل مع الأشجار عن طريق ثلاث وسائل، الأولى التقليم العادي وهو تجميل الاشجار الصغيرة .

وتابع أن الوسيلة الثانية من خلال التقليم الجائر والتي تتناسب مع الاشجار الكبيرة كما حدث مع اشجار جاردن سيتي قائلا :"إحنا عملنا تقليم جائر، وده بيكون لما تبقى الشجرة عمرها سنين، بنظبّطها ونقصّها علشان تطرح بعد كده وبعدين نجملها بأشكال مختلفة"، اما الثالثة تكون بإزالة الشجرة وزراعة أخرى او نقلها نظرا لاسباب مختلفة قد تكون لعمليات تطوير او انتهاء عمر الشجرة.

وأضاف أنه قبل عملية التقليم يتم تشكيل لجنة تضم مهندسين لتحديد الطريقة الامثل واسباب التقليم ويتم الحصول على موافقة وزارة البيئة قبل عمليه التقليم.

واستكمل رئيس الهيئة العامة للنظافة قائلا إن عملية التقليم تمت ليلا وكان يتابع نفسه ميدانيا ، مضيفا : "أحد العمال كان سيموت اثناء تقليم شجرة بعدما فوجئ بخفاش في وجهه فكان سيسقط أرضا لولا العناية الإلهية التي انقذته".

واضاف أن السكان عندما رأوا عملية التقليم شكروه نظرا لكم الخفافيش التي كانت تحويها تلك الأشجار علاوة على تبول المواطنين أسفلها ووجود العديد من الموبقات خلفها ، قائلا " كل ده كان بيحصل امام السفارات الموجودة على الكورنيش".

وأكد رئيس الهيئة العامة للنظافة أن ذلك حدث تماما مع الاشجار العتيقة في شارع صلاح سالم ، تم تقليمها بشكل جائر وعندما طرحت من جديد تم تشكيلعا بأشكال جمالية مختلفة.

وأوضح مأمون أن هناك استعدادات تجري على قدم وساق استعدادا لبطولة الامم الافريقية ، حيث يتم تقليم الاشجار وتجميلها وزراعة جديدة وتنظيف الشوارع اولا باولا وغسيلها وتركيب بلاط انترلوك بالعديد من شوارع العاصمة ، علاوة على انتشار الفرق والخدمات بمختلف المناطق على مدار الساعة.