الحيازة الزراعية والعقارات.. ضوابط استبعاد المرحلة الثالثة من التموين

الحيازة الزراعية والعقارات.. ضوابط استبعاد المرحلة الثالثة من التموين بطاقة تموين

أغلقت وزارة التموين والتجارة الداخلية، اليوم الأربعاء 27 مارس 2019، باب استقبال تظلمات المستبعدين من التموين خلال تطبيق المرحلة الثانية من محددات الاستبعاد والتي تضمنت: استهلاك كهرباء أكثر من 650 كيلو وات شهريًا أو فاتورة محمول أكثر من 800 جنيه شهريًا أو امتلاك سيارة موديل 2014 فأكثر أو دفع مصروفات مدرسية 20 ألف جنيه سنوياً أو تقلّد إحدى الوظائف الإدارية العليا.

وقال الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، إن عملية استهداف غير مستحقي الدعم ستتم خلال 4 مراحل لتنقية كشوف المستفيدين من الدعم التمويني من غير المستحقين، تمت منها المرحلة الأولى خلال شهر فبراير مشيرا إلى أنه تم استهداف المستبعدين في المرحلة الثانية من خلال إنذار بسبب الاستبعاد على إيصال استلام الدعم خلال شهر مارس على أن تقبل التظلمات من بداية مارس حتى 27 من الشهر نفسه.

وأوضح الوزير خلال مؤتمر صحفي، أن محددات استبعاد المرحلة الثالثة لن تكون ذات محددات الاستهلاك بالمرحلة الأولى والثانية موضحا أن محددات استبعاد المرحلة الثالثة ستكون وفقا حجم الحيازة الزراعية والأملاك، مشيرًا إلى أن محددات المرحلتين الأولى والثانية تضمنت معايير الاستهلاك أما المرحلة الثالثة ستتضمن معايير الحيازة للأراضي الزراعية بحد أقصى 10 أفدنة أو تملك أكثر من عقار.

وأعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية، عن قبول نحو 250 ألف تظلم خلال المرحلة الثانية من أصل 400 ألف مستهدف استبعاده أول أبريل المقبل خلال المرحلة الثانية من مراحل تنقية كشوف المستفيدين من الدعم التمويني، وأنه من خلال فحص العديد من هذه التظلمات، تبين أن ما يقرب من 80% من هذه التظلمات، جاءت نتيجة ارتفاع معدلات استهلاك الكهرباء بأكثر من 650 كيلو وات شهريا.

يليها ارتفاع معدلات استهلاك المحمول بأكثر من 800 جنيه شهريا ثم من يمتلكون سيارات فارهة، وأنه بمجرد فحص التظلم والتأكد من أحقية الشخص للدعم لن يحذف من دعم السلع التموينية، مع التأكيد على استمرار صرف الخبز المدعم لمن يستبعدون وفقا لمؤشرات العدالة الاجتماعية حيث يقتصر الاستبعاد من صرف السلع فقط دون الاستبعاد من صرف الخبز المدعم.