فحص 22 حساباً بـ«تويتر وفيس بوك» فى «خطف طالبة أسيوط»

فحص 22 حساباً بـ«تويتر وفيس بوك» فى «خطف طالبة أسيوط» فيس بوك وتويتر صورة أرشيفية لمواقع التواصل الأجتماعي

الأخبار المتعلقة

لقاء مفتوح بين رئيس جامعة الأزهر وطلاب العالم الإسلامي بالإسماعيلية

وفد من جامعة الفارابي يزور جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب

رئيس جامعة الأزهر يحاضر بالمنتدى الخامس لشباب العالم الإسلامي

جامعة الأزهر: امتحانات نهاية العام في وقتها ولم يحدد موعد لـ"الشفهية"

قالت مصادر أمنية إن إدارة المعلومات والتوثيق تفحص 22 حساباً جديداً على موقعى التواصل الاجتماعى «فيس بوك، وتويتر» ثبت من أعمال الرصد والمتابعة أنها روّجت لشائعة خطف واغتصاب طالبة الأزهر من المدينة الجامعية بأسيوط، ما تسبب فى إحداث حالة من الفوضى بين الطالبات، رغم أنها واقعة مكذوبة استغلها تنظيم الإخوان الإرهابى فى التحريض ضد الدولة على مواقع التواصل. وأضافت المصادر أن أجهزة الأمن نجحت فى ضبط عدد من مروّجى الشائعة، ومن بينهم فتاة تدعى آية حامد، و«سيد.ح»، أستاذ شريعة وقانون بجامعة الأزهر، فرع أسيوط، وأحيل المتهمون إلى النيابة التى قررت حبسهم لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات بتهم نشر أخبار كاذبة، والانتماء لجماعة إرهابية محظورة، والتحريض على قلب نظام الحكم، وبث شائعات الغرض منها تكدير الأمن والسلم العام.

وتابعت المصادر أن أجهزة الأمن تواصل تتبّع أصحاب صفحات الفيس بوك والحسابات الشخصية المحرضة، التى تم تحديدها حديثاً، تمهيداً لضبط أصحابها، وتقديمهم للنيابة العامة للتحقيق معهم، كما تواصل النيابة تحقيقاتها مع المتهمين المحبوسين، حيث استدعتهم إلى جلسة تحقيق جديدة لسماع أقوالهم، ومواجهتهم بتحريات مباحث الأمن الوطنى، لمعرفة مدى ارتباطهم بتنظيم الإخوان الإرهابى.

وكان المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام، كلف نيابة أمن الدولة باتخاذ كل الإجراءات القانونية، والتحقيق مع مَن قام عمداً بنشر أخبار وبيانات وإشاعات كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام، وإلقاء الرعب فى نفوس أفراد المجتمع، وإلحاق ضرر بالمصلحة العامة، فى الواقعة المكذوبة الخاصة باختطاف طالبة من المدينة الجامعية بجامعة الأزهر، فرع أسيوط.