عاطل الشرقية.. فشل في اغتصاب ابنة خالته فقتلها

عاطل الشرقية.. فشل في اغتصاب ابنة خالته فقتلها مسرح الجريمة

غيب الشيطان عقلة وسيطرت عليه شهواته ولم يمنعه صومها في نهار رمضان او صغر سنها او صلة الرحم بينهما من ان يستدرجها الى شقته ويحاول الأعتداء عليها جنسيا وعندما قاومته وهددته بفضح امره وأبلاغ اسرتها قام بتوثيقها بالحبال وكمم فمها حتي فارقت الحياة وقام بالتخلص من جثتها وذهب مع اسرتها للبحث عنها ولكن يقظة رجال الشرطة كانت له بالمرصد.

البداية..
عندما تخلى "محمد ع ع " 23 سنة عاطل، ومقيم كفر الشوبكي بمركز ابو كبير عن معاني الإنسانية والقيم النبيلة وسيطرت عليه شهواته وقام بأستدراج "منة م م" 9 سنوات بنت خالته الى شقته بذات القرية وحاول التعدي عليها جنسيا في نهار رمضان وقبل اذان المغرب ولكن الطفلة قاومته وهددته بفضح امره وابلاغ اهلها وهنا تملك المتهم الخوف وقرر التخلص من الطفلة وقتلها واخفاء جثتها وبالفعل قام بتوثيقها بالحبال وكتم انفاسها حتى فارقت الحياة وقام بالتخلص من جثتها.

دور رجال البحث الجنائي..
تلقي مدير امن الشرقية اخطارا من رجال البحث الجنائي يفيد بعثور اهالي قرية الشوبكي دائرة مركز شرطة ابو كبير على الطفلة "منه" بعد يومين من تغيبها جثة هامدة ملقاة بجوار منزلها وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث من رجال مباحث ابو كبير من اجل كشف غموض وملابسات الواقعة حيث تبين ان الطفلة متغيبة قبل الحادث بيومين وأخر مشاهدة لها كانت برفقة ابن خالتها "محمد ع" 24 سنة عاطل ومقيم بذات القرية .

تكثيف البحث والتوصل الي الجاني..
كثف فريق البحث من جهوده وبالضغط على المشتبه به اقر بصحة الواقعة وانه استدرج الطفلة الى منزله من اجل الاعتداء عليها جنسيا ولكن الطفلة منعته وهددته بفضح امره وابلاغ اسرتها وعلى الفور تملك الخوف منه وقام بتوثيق الطفلة بالحبال وكتم انفاسها حتي فارقت الحياة والقى بجثتها بحلول صلاة الفجر خلف منزل اسرتها وفي الصباح قام بمساعدة اسرتها في البحث عنها.

احالته للنيابة وصدور الحكم..
تم ضبط المتهم وتحرر محضر رقم 19394 لسنة 2016، جنايات أبو كبير وبعرضه على النيابة العامة قررت إحالته إلى محكمة جنايات الزقازيق، والتى عاقبته بالإعدام فى جلسة 26 ديسمبر 2016، قبل إعادة محاكمته أمام دائرة أخرى حيث صدقت محكمة جنايات الزقازيق برئاسة المستشار عبدالباسط محمد إمبابي على قرار مفتى الديار المصرية، والخاص بالإعدام شنقا علي المتهم.