طفل الخطيئة.. ضحى حاولت إثبات نسب ابنها من المقاول فقتلها في حقول البترول.. تفاصيل

طفل الخطيئة.. ضحى حاولت إثبات نسب ابنها من المقاول فقتلها في حقول البترول.. تفاصيل قتل

فى مدينة المنيا، كان لقاؤهما الأول تعرفت ضحى على عماد ونشأت بينهما قصة حب محرمة نتج عنها طفل خطيئة، وعدها عماد بالزواج والاعتراف بالطفل لكنه خالف وعده لها، بدأت الفتاة رحلة البحث عن عشيقها عماد فى كل مكان حتى تجد حلًا لفضيحتها.

لم تجد ضحى ملجأ سوى محكمة الأسرة لإثبات نسب ابنها الرضيع الذى جاء للدنيا بدون ذنب وبدأت رحلة المحاكم حتى طلبت المحكمة تحليل DNA البصمة الوراثية للأب .

تفاصيل الجريمة ترصدها محاضر النيابة والمباحث حيث اعترف المتهم عماد ح مقاول فى التحقيقات أنه تعرف على إحدى الفتيات بمحافظة المنيا، تدعى ضحى، ونشأت بينهما قصة حب حتى وقع فى ممارسة الرذيلة ونتج عنها إنجاب طفل، وبدأ فى التهرب منها بعد مطالبتها له بالزواج فلجأت بعدها إلى محكمة الأسرة لإثبات نسب الطفل وطلبت المحكمة منها إجراء تحليل البصمة الوراثية له إلا أنه عقب معرفته بالواقعة قرر التخلص منها والطفل اختمرت فى رأسه فكرة القتل واستدراجها إلى مدينة الغردقة لإنهاء إجراءات الزواج والاعتراف بالطفل وإجراء تحليل DNA، واتفق مع كل من محمود. م عاطل وماهر. ش سائق تاكسى على استدراج الضحية وقتلها فى طريق الشيخ فضل وسط الصحراء.

وأضاف المتهم فى الاعترافات أنه اتفق مع المتهمين على تأجير شقة وخنقها وإلقاء جثتها فى الصحراء.

واعترف المتهمون محمود. م وماهر. ش سائق بارتكاب الجريمة عقب تلقيهما اتصالا من المتهم الأول عماد يطلب منهما استدراج المجنى عليها ضحى إلى مدينة الغردقة لإنهاء حياتها واتفقوا على تأجير شقة لها وإيهامها بأنه سوف يتم الاعتراف بنسب الطفل وعقب حضورها أقنعوها بالسفر للقاهرة لاستكمال أوراق القضية وإجراء تحليل dna وقاموا بقتلها بطريق غارب الشيخ فضل وألقوا الجثة فى الصحراء وأخذوا الطفل الرضيع وألقوه فى مدينة البدرشين وعادوا إلى مدينة المنيا. تم إرسال مأمورية إلى مدينة البدرشين بعد عثور أحد الأشخاص على طفل رضيع بالطريق العام وتسليمه إلى جدته.

وكان الرائد محمد عزت رئيس مباحث قسم شرطة رأس غارب تلقى إخطارا بالعثور على جثة بطريق الشيخ فضل بالانتقال والفحص تبين أن الجثة لسيدة متحللة وعثر على بعض المتعلقات الخاصة بها ومن بينها ورقة مسجل عليها رقم تليفون لشخص يدعى ماهر.

على الفور تم إخطار اللواء أشرف حشيش مدير أمن البحر الأحمر الذى أمر بتشكيل فريق بحث لكشف الجريمة بإشراف العميد مدحت منتصر مدير مباحث البحر الأحمر، تم التوصل إلى المتهمين وإلقاء القبض عليهم وبمناقشتهم اعترفوا بارتكاب الجريمة وأمرت النيابة بحبسهم 4 أيام وجدد قاضى المعارضات حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات.