لم يرحموا بكاء أمه.. خطفوا نجلها وألقوه بالمقابر مكبل اليدين..فيديو وصور

لم يرحموا بكاء أمه.. خطفوا نجلها وألقوه بالمقابر مكبل اليدين..فيديو وصور الطفل

"يلهثون وراء الثراء السريع"، ولم يفكروا لحظة فى أم الطفل الذين خططوا لخطفه لطلب فدية من أهله، لم يتردد الجناة لحظة بل ظلوا يفكرون ويخططون كيف يخطفون طفلا صغيرا ليطلبوا فدية من أهله دون أن يتم كشف أمرهم، ولكن القدر شاء أن يكشف مخططهم الإجرامى رفقا ورحمة بالوالدين .. أوقات صعبة عاشها الطفل بعدما قام المتهمون بإيداعه بمقابر قرية بنايوس دائرة مركز الزقازيق مُكبل اليدين والقدمين.

أقدم 3 أشخاص على خطف طفل صغير بعد علمهم بثراء جده بمحافظة الشرقية، حيث خطط الجناة لتنفيذ جريمتهم، محاولين إخفاء هويتهم عن قوات الأمن، ولكن يقظة قوات وزارة الداخلية تمكنت من ضبط الجناة وإعادة الطفل فى أقل من 48 ساعة.

- حيلة شيطانية

حاول الجناة التخفى من قوات الشرطة وأهالي قرية الطفل، حتى لم يتمكن أحد من تتبعهم، حيث قاموا باستئجار سيارة من معرض سيارات، ولكى لم يتمكن أحد من تصوير رقمها ، قاماو بسرقة لوحات معدنية من سيارة صيدلى وثبتوها على السيارة المستأجرة، وبعد ذلك قاموا بجمع المعلومات عن الطفل وانتظروا حتى خرج ليلعب أمام منزل جده وقاموا بارتكاب جريمتهم.

- الأمن يشكل فريق بحث لتتبع الجناة

تلقى مركز شرطة ههيا، بلاغًا من أهالى قرية المحمودية بقيام سيارة ملاكى "مُحددة" بالتوقف أمام أحد منازل القرية، وقيام مستقليها بخطف "طفل – يبلغ من العمر 6 سنوات"، من أمام منزل جده لوالدته بالقرية وهروبهم.

تم تشكيل فريق بحث جنائى بالتنسيق مع قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بالشرقية توصلت جهوده إلى أن اللوحات المعدنية المُثبتة على السيارة المستخدمة فى ارتكاب الواقعة تخص سيارة ملك صيدلى - 40 سنة - مقيم بدائرة قسم شرطة أول الزقازيق "متواجد خارج البلاد" تمت سرقتها، وبسؤال والد الطفل المجنى عليه (33 سنة - مالك محل أدوات صحية بدائرة قسم شرطة ثان الزقازيق قرر عدم وجود خلافات له مع آخرين وعدم إتهامه لأحد بارتكاب الواقعة.

وبتكثيف الجهود تم تحديد مرتكبى الحادث، "ثلاثة أشخاص أحدهم مُقيم بذات القرية وآخران مقيمان بدائرة مركز شرطة الزقازيق".

- الأمن يستهدف محل اقامة المتهمين

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بعدة مأموريات بمحال إقامتهم وأماكن ترددهم أسفرت إحداها عن ضبط المتهم الأول بمحل إقامته المجاور لمحل إقامة جد الطفل لوالدته بقرية المحمودية دائرة المركز (مكان إرتكاب الواقعة).

- الخوف يقود المتهمين للتخلى عن الطفل فى المقابر

وبعد ضبط المتهم الاول استشعر المتهمين الثانى والثالث بملاحقتهما أمنيًا، وقاما بالتخلى عن الطفل المُختطف، حيث تم العثور عليه بمقابر قرية بنايوس دائرة مركز الزقازيق مُكبل اليدين والقدمين وتم اصطحابه لديوان المركز، وإعادته لأهليته سالمًا.

- اعترافات تفصيلية من المتهمين بالتخطيط للجريمة

وفى وقت لاحق تمكن فريق البحث من ضبط المتهمين الثانى والثالث، وبمواجهة المتهمين الثلاثة اعترفوا تفصيلًا باشتراكهم فى ارتكاب الواقعة وخطف الطفل بقصد طلب مبلغ مالى من والده كفدية لإطلاق سراحه ، وفى سبيل ذلك قاموا باستئجار السيارة المستخدمة فى إرتكاب الواقعة من معرض إيجار سيارات كائن بناحية بهنباى بدائرة مركز الزقازيق ثم قاموا بسرقة اللوحات المعدنية الخاصة بسيارة الصيدلى حال توقفها بدائرة قسم شرطة أول الزقازيق عقب ذلك توجه المتهمين الثلاثة للقرية مكان إرتكاب الواقعة وقاموا باختطاف الطفل واصطحابه إلى شقة ملك المتهم الأول كائنة بناحية بنايوس دائرة مركز شرطة الزقازيق .

تم بإرشاد المتهمين ضبط السيارة المستخدمة فى إرتكاب الواقعة وسيارة ملاكى آخرى المستخدمة فى سرقة اللوحات المعدنية ( ملك والد زوجة المتهم الأول)، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.