الإعدام لنجل الفنان المرسي أبو العباس لقتله أسرته في بولاق الدكرور

الإعدام لنجل الفنان المرسي أبو العباس لقتله أسرته في بولاق الدكرور نجل الفنان مرسي ابو العباس

قضت محكمة جنايات القاهرة، بالإعدام شنقا للمتهم صلاح المرسى أبو العباس، لاتهامه بقتل زوجته وطفلتيه بعد تصديق فضيلة المفتى .

كانت النيابة العامة قد قامت بمعاينة تصويرية لكيفية ارتكاب المتهم الجريمة، حيث تم اصطحابه إلى مسرح الواقعة، وأعاد تمثيل الجريمة، وتبين من خلالها قيامه بمغافلة زوجته أثناء تواجدها بغرفة نومهما، وخنقها إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة، بعدها توجه لغرفة الطفلتين، وقام بخنق الطفلة الكبرى جنة الله، فهرولت الطفلة الصغيرة والتى خنقها بسلك التليفون بعدما أجهز على شقيقتها الكبرى.

وكشفت التحقيقات أن بلاغا ورد لقسم بولاق الدكرور من صلاح نجل الفنان المرسى أبو العباس، زوج المجنى عليها ووالد الفتاتين يفيد بعثوره على جثثهن عقب عودته للمنزل بعد مشاهدته لمباراة مصر وروسيا، وذلك بعد اتصاله بزوجته عدة مرات دون رد منها، وكذلك فقده لبعض المتعلقات من الشقة، ومبلغ مالى 340 ألف جنيه قيمة شقة ورثها عن والده وباعها قبل الحادث بـ10 أيام.

وأضافت التحقيقات، أن الضحايا هم زوجة نجل المرسى وتدعى "هبة" وابنتاها الكبرى جنة الله، 14 سنة وطالبة بالمرحلة الإعدادية، والصغرى "حبيبة"، 11 سنة، فى المرحلة الابتدائية، فارقا الحياة نتيجة تعرضهما للخنق على يد والدهما.

وبمواجهة المتهم أقر فى التحقيقات بارتكابه الجريمة، معللا بأنه تعرض لضائقة مالية طاحنة خسر خلالها أمواله، وخشى على بناته من ضيق العيش.