فتاة تفاجأ بحملها قبل الولادة بدقائق

فتاة تفاجأ بحملها قبل الولادة بدقائق

إرهاق مصحوب بالقيء ونفس تذهب إلى أطعمة غريبة وبطن تكبر يوما تلو الآخر، كل هذا وأكثر تشعر به الحوامل خلال فترة حملهن ومن اليوم الأول، ولكن فتاة بريطانية لم تشعر بكل هذا على الإطلاق.

على مدار الـ 9 أشهر لم تلاحظ أو تشعر "إيما لويز" ابنة الـ 19 عامًا بأي عرض أو علامة توضح لها أنها حامل، لتعلم بمحض الصدفة أنها حامل قبل أن تخضع لعملية الولادة بدقائق، بحسب ما نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

حتى أن بطنها لم تنتفخ كباقي الحوامل، الأمر الذي وضع الأطباء في حيرة من أمرها، فلم يجدوا تفسيرًا لعدم انتفاخ بطنها، سوى تفسيرا وحيدا وهو وضع الجنين بالقرب من أسفل ظهر أمه.

وقالت الشابة البريطغانية إنها لم تشعر بأي أعراض مزعجة خلال الفترة الماضية، وظنت انقطاع الدورة الشهرية أنه نتيجة الأدوية التي تتناولها باستمرار.

لتفاجأ ذات يوم عند استيقظها بأن بطنها منتفخة بعض الشيء، لتقرر الذهاب إلى المستشفى ولكن في الطريق وضعت مولودتها، وأطلقت الأم اسم كيارا على مولودتها الجديدة، التي قدمت إلى الحياة بصحة ممتازة، وجعلت إيما لويز أما للمرة الثانية.