الناجي الوحيد في حادث النزهة يدلي بأوصاف المتهمين.. والأمن يحدد الجناة

الناجي الوحيد في حادث النزهة يدلي بأوصاف المتهمين.. والأمن يحدد الجناة الشهيد النقيب ماجد عبدالرازق

كشفت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية عن معلومات مهمة فى حادث استشهاد النقيب ماجد عبدالرازق معاون مباحث قسم شرطة النزهة وسائقه، حيث توصل قطاعى الأمن الوطنى والأمن العام بالاشتراك مع رجال البحث الجنائى إلى تحديد هوية الجناة.

وذلك بعد الانتهاء من استجواب أمين الشرطة ويدعى سيد الناجى الوحيد من الواقعة ، حيث أدلى باوصاف الجناة التقريبية، وكذا تم فحص كاميرات المراقبة بمسرح الجريمة، ومناقشة شهود العيان على الحادث.

ومن المقرر سقوط الجناة خلال الساعات القليلة القادمة بعد تضيق الخناق عليهم ونشر مواصفات السيارة المستخدمة فى الحادث والمواصفات التقريبية للجناة.

وكانت وزارة الداخلية قد أصدرت بيانا حول تفاصيل الحادث، قالت أنه في أثناء مرور النقيب ماجد أحمد عبد الرازق محمد، من قوة وحدة مباحث قسم شرطة النزهة والقوة المرافقة له لملاحظة الحالة بدائرة القسم، تلاحظ لهم توقف إحدى السيارات سوداء اللون تحمل لوحات معدنية بيضاء اللون "مدونة بخط اليد" بشارع طه حسين، يستقلها 4 أشخاص مجهولين، وحال توجههم لاستبيان الأمر وفحصهم بادر قائد السيارة بالترجل منها وإطلاق أعيرة نارية تجاههم من بندقية آلية كانت بحوزته.

وأشارت الوزارة فى بيانها إلى أن الحادث أسفر عن استشهاد النقيب ماجد أحمد عبد الرازق، وإصابة فردي شرطة من القوة المرافقة له وكذلك قائد السيارة بعدة طلقات نارية، حيث توفي قائد السيارة متأثرًا بإصابته، وتم نقل المصابين للمستشفى لتلقي العلاج.