بيان جديد من أسرة جمال خاشقجي

بيان جديد من أسرة جمال خاشقجي

أعربت أسرة الكاتب الصحفي الراحل، جمال خاشقجي، عن استيائها من محاولات تشويه سمعته والتعدي على موروثه.

وقالت أسرة «خاشقجي»، في بيان جديد أصدرته، اليوم الأربعاء: «نود أن نصرح، نحن أبناء وبنات جمال خاشقجي، أنه كان صحفيًا محترمًا، ومواطنًا غيورًا، والمحاولات لتشويه سمعته، والتعدي على موروثه وإرثه مؤخرًا، لا أخلاقية وكيدية مثيرة للفرقة والنزاع».

وأضافت أن «خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، هما رعاة لكافة الشعب السعودي، الذي نحن منهم»، متابعة: «أفعال الحكمة والكرم نابعة من سمو الأخلاق والإنسانية، وليست جبرًا لخطأ أو ذنب، وبالمقابل تربينا على شكر الجميل، وعدم إنكاره».

وأوضحت «تتفهم العائلة الرغبة الملحة لدى الجميع لمعرفة أحداث القضية، وسنقوم بعرض آخر التطورات متى سُمح بذلك قانونيًا، وحتى ذلك الحين نرجو عدم الاعتماد على مصادر تدعي قربها أو صداقتها أو معرفتها بنا وبالعائلة، حيث إننا ورثة جمال خاشقجي، ومحامينا المستشار معتصم خاشقجي المخولون بذلك».

وتابعت: «إجراءات المحاكمة لا تزال سارية، ونريد أن نؤكد أنه لم يسبق لنا أن ناقشنا لا سابقًا ولا حاليًا أية أنواع من التسوية المزعومة، ونود أن نؤكد أن كل من ارتكب هذه الجريمة أو ساهم أو اشترك أو كانت له أي علاقة بها سيتم تقديمه للعدالة، وسينال العقوبة».

واختتمت أسرة «خاشقجي» بيانها، قائلة: «نهيب بكل شريف ممن لديه ما يفيد من معلومة أو دليل يخص القضية أن يتقدم به، فتحقيق العدالة عمل مقدس وشريف لا يُقابل إلا بكل احترام وتقدير، فنحن مؤمنون أن النوايا الحسنة والأعمال الصادقة قادرة على تحقيق العدالة لجمال خاشقجي، وعائلته بإذن الله».

pic.twitter.com/7iloHBSedH — salah khashoggi (@salahkhashoggi) April 10, 2019