سمير صبري يطالب برفع الحصانة عن رئيس الزمالك ومحاكمته: "من يحميه؟"

سمير صبري يطالب برفع الحصانة عن رئيس الزمالك ومحاكمته: "من يحميه؟" رئيس نادي الزمالك

الأخبار المتعلقة

شقيق "عودة" يتهم رئيس الزمالك بالمتاجرة بدم أخيه: لم يقتل بسبب التعصب

سمير صبري: أجهز لمقاضاة رئيس الزمالك بسبب واقعة سيدتي النادي النهري

برلمانية: أعضاء مجلس النواب يجهزون لقرار ضد رئيس نادي الزمالك

"الأعلى للإعلام" بعد رفض دعوى رئيس الزمالك: القانون فوق الجميع

تقدّم المحامي سمير صبري ببلاغ للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا، لرفع الحصانة البرلمانية عن رئيس نادي الزمالك، والتحقيق معه في واقعة تهديده أجهزة سيادية في الدولة.

وقال صبري في بلاغه، إنّ رئيس نادي الزمالك اعتدى على سيدتين في نادي الزمالك النهري، وتطاول عليهن بألفاظ بذيئة وبأصوات خادشة وجارحة نشرت جميعها على جميع المواقع، وتهديدهن بأنّهن كن يتعاطين المخدرات، وأضاف: "نسي تماما أنّه عضو في مجلس النواب، وكان يتعين عليه أنّ يربأ بنفسه من الانزلاق في هذا المستنقع".

وأضاف البلاغ: "السؤال الذي يردده المجتمع المصري في كل مكان، من يحمي رئيس الزمالك ومن يسانده ويقف وراءه، كل أنواع البلطجة والتطاول والسب والقذف والاعتداء على كل الأشخاص أصبحت سمة من سماته، وللأسف قدمت العديد من الشكاوى ضده لمجلس النواب لمطالبته برفع الحصانة عنه لإجراء التحقيقات، إلا أنّ المجلس لأسباب لا يعلمها إلا الله يرفض رفع الحصانة".

وتابع البلاغ: "أصبح رئيس الزمالك أكثر خطورة على المجتمع من خط الصعيد، أصبح يهدد الكافة ويروع الجميع ويسبه، لكن الفاجعة الكبرى ما تداولته المواقع الإلكترونية من تسجيل له عقب الاعتداء على السيدتين بنادي الزمالك النهري، ليتوعد الجميع بل يتحدى رئيس الجمهورية جهارا نهارا".

وزاد البلاغ: "تمادى وبحركات بذيئة في ذات الفيديو، وردد قائلا (لا أخاف لا أخاف لا أخاف، عايزين تقتلوني عايزين تحبسوني عايزين تلفقولي أنا مبخافش، أنا عندي س دي تركته مع أولادي سوف ينهي على الجميع)".

واستطرد البلاغ: "الأخطر من هذا كله أنّ العديد من القنوات التابعة للجماعات الإرهابية والتنظيمات، تلقفت مهاترات المتهم وبدأت تتناقلها على شاشاتها، وتكيل الاتهامات والإساءات للدولة المصرية، ومن المعلوم أنّه هو الذي أعطى هذه المادة الخسيسة لهذه القنوات، لتتطاول وتهين الدولة المصرية قيادة ومؤسسات وشعب".

وطالب سمير صبري في بلاغه باتخاذ الإجراءات القانونية لرفع الحصانة البرلمانية عن رئيس الزمالك، والتحقيق معه تمهيدا لإحالته للمحاكمة الجنائية، وقدم السيديهات الدالة على بلاغه، والسيديهات عن البرامج التي أذيعت على القنوات المعادية لمصر، وكذلك ما نشر عن العديد من الجرائم التي اقترفها رئيس الزمالك حتى الآن، واختتم صبري بلاغه بسؤال يسأله الجميع، من يحمي ومن يساند ومن يؤازر رئيس الزمالك؟