شاهد.. السفير حازم أبو شنب يكشف حقيقة صفقة القرن

شاهد.. السفير حازم أبو شنب يكشف حقيقة صفقة القرن الصحفية سمر صالح بجانب السفير الفلسطيني حازم ابو شنب

قال السفير الفلسطيني الدكتور حازم أبو شنب، القيادي بحركة فتح، إن "صفقة القرن التي تروج أمريكا للإعلان عنها فى يوم 15 مايو الموافق ذكرى النكبة الفلسطينية هى محاولات أمريكية لتجاوز الدور العربي والحقوق العربية والفلسطينية من خلال طرح أفكار خاصة بالجانب الأمريكي ليتم تطبيقها فى المنطقة، ولكن ليس علينا أن نقبلها فنحن جميعًا نرفضها".

وأوضح أبو شنب، فى تصريح خاص لـ "صدى البلد": "إننا نرفض بشكل كامل الصفقة الأمريكية التي تلبي احتياجات الولايات المتحدة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي الغاشم"، وأضاف: "علينا أن نعمل ضد هذه الأفكار وأن نتمسك بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وللعالم العربي بأسره".

وأضاف أن القدس لفلسطين ولكل العرب وأن المسجد الأقصى لفلسطين ولكل العرب والمسلمين وكنيسة القيامة لنا نحن الفلسطينيين ولكل المسيحيين العرب فى كل العالم، وبالتالي لا يجب أن نسمع لكل ما يطرحه الجانب الأمريكي.

وأشار إلى أن الأمريكيين والإسرائيليين يتحدثون بشكل علني عن صفقة القرن بداية من شهر 12 بالعام 2017 وبعدها قدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هدية لإسرائيل بإعترافه بالقدس عاصمة للاحتلال.

وأكد أن فكرة توطين الفلسطينيين فى الأردن أمر غير مقبول لأن الفلسطينيين لهم وطنهم الذي ورثوا عن أجدادهم ومعروف حدود بلدنا شمالًا وجنوبًا شرقًا وغربًا وأى أراضٍ عربية أخري هى لأصحابها ولن نرضى بها والصفقة الأمريكية أمر غير مقبول والقدس مدينة عربية فلسطينية ولن نفرض بها أبدًا ولكل العرب بما فيها من مقدسات إسلامية ومسيحية.