واقعة جامعة الأزهر.. أول تعليق من الدكتور على قرار فصله

واقعة جامعة الأزهر.. أول تعليق من الدكتور على قرار فصله

علق الدكتور أمام رمضان، أستاذ العقيدة بكلية التربية بجامعة الأزهر بالقاهرة، على فصله من الكلية بعد واقعة إجباره لطالب على خلع البنطلون.

وقال رمضان في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إنه بعد فصله من الجامعة لن ينفصل عن أخلاقه ودينه وطلابه.

وتابع : ليعلم الجميع أن فصلى دون تحقيق هو فصل واقعى يتطابق مع كل صور منظومة حياتنا المعاصرة التى أثبت بالبرهان العملي أن هناك فارقا كبيرا بين حياة الكلمة وحياة الفعل وبين دين الأقوال ودين الأفعال وبين أخلاق النظر وأخلاق التطبيق وما أنا مؤمن به في قوله "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون".

وحكمة الإنجليز تقول: إن صوت الأفعال أقوى من صوت الأقوال.

ثلاثون عاما ويزيد ، اتكلم واعلم ولا يعرفنى أحد إلا مما علمت، وفعل عملى واحد فى دقائق معدودة حطم صلابة جدران البناء وجدران العقل والفكر،ليجوب أرجاء الأرض ويرتفع إلى عنان السماء، لقد بات اسمى على كل لسان ، سلبا وايجابا، قدحا ومدحا بالعمل لا بالقول ؟فما أكثر ما قيل دون أن تعيره سمعكم أو تتدبره عقولكم.

واختتم حديثه: كلمتى الأخيرة هنا تدبروها لوجه الله ، تدبروها تدبروها: لئن كنت كشفت حقا عورة طالب ، فلقد كشف هو عورة أمة نظريا وعمليا يا أمة النظرى لا العمل انتظرونى قريبا إن شاء الله فى بيان عوامل انتشار الإلحاد بين شباب الأمة.