السيسي يوجه رسالة إلى العالم من شرم الشيخ

السيسي يوجه رسالة إلى العالم من شرم الشيخ

بعث الرئيس عبدالفتاح السيسي رسالة سلام للعالم وسط 3 آلاف شاب شاركوا في الماراثون الذي تقدمه الرئيس، صباح اليوم الأربعاء، بمدينة شرم الشيخ والذي انتهى عند مجسم "أيقونة السلام".

وقال الرئيس السيسي – في كلمته للشباب في نهاية الماراثون – أنتهز الفرصة عند مشاركتي مع شباب مصر العظيم في هذا المارثون وعلى هامش المؤتمر الوطني الأول للشباب الذي نتشارك فيه جميعا بالحوار من أجل استشراف مستقبل أفضل لمصر لكي نوجه رسالة سلام للعالم كله من أرض السلام والأنبياء.

وأضاف: "هذه الرسالة نوجهها للعالم أجمع.. إننا في مصر.. يسعى المصريون لتحقيق السلام والأمن والاستقرار والبناء والتعمير.. نقول للعالم كله إنه من المهم جدا أن نكون حريصين على السلام وعلى أن نكافح ونرفض العنف والإرهاب الذي يدمر ويلحق الأذى بالعالم كله".

وأكد الرئيس، في كلمته، أن مصر كانت على الدوام حاضنة للحضارات وصانعة للسلام وهي تقدم السلام كله والحضارة التي تعني الإنسانية والازدهار والرخاء من 7 آلاف عام.

وأضاف "نحن من هذا المكان ومعنا شباب مصر العظيم نجدد رسالتنا .. رسالة السلام والاستقرار والرخاء ليس فقط في مصر ولكن في جميع أنحاء العالم".

وتابع الرئيس السيسي قائلا "نحن هنا نسعى لتحقيق الرخاء لأهلنا ولكل مصر وننتهز الفرصة لإعادة توجيه رسالة السلام للعالم أجمع ونتمنى أن يسمع صوت مصر.. صوت السلام والتعمير وليس صوت القتل والتخريب والإرهاب".

واختتم الرئيس كلمته قائلا"تحيا مصر.. تحيا مصر.. تحيا مصر".

وعقب كلمته، تدافع الشباب نحو الرئيس عبدالفتاح السيسي لالتقاط صور تذكارية معه وسط أبنائه من شباب مصر.

شارك في الماراثون مجموعة من الوزراء من بينهم وزير الدفاع، والداخلية، والشباب والرياضة، والخارجية والهجرة والإسكان.

يذكر أن أيقونة السلام عبارة عن مجسم تشكيلي يستند على قاعدة ضخمة تعلوها مجموعة من الأجنحة الموجهة في جميع الاتجاهات وتحتضن فوقها الكرة الأرضية تمثل دول العالم بما يعني أن أجنحة السلام ترفرف بالسلام على العالم أجمع، وهي معلم شهير من معالم مدينة شرم الشيخ.