أسامه كمال يكشف عن أهم قرارات مؤتمر شرم الشيخ.. فيديو

أسامه كمال يكشف عن أهم قرارات مؤتمر شرم الشيخ.. فيديو

خارجية البرلمان ترد على فتح ملف ريجينىغادة عجمى:فتح إيطاليا ملف ريجينى توجه سياسي غير مفهومخالد أبو طالب:إيطاليا تستمر فى الضغط على مصر بشأن ريجينىإيفلين متى:إيطاليا لم تهتم بمقتل المواطنين المصريين على أرضها
قضية مقتل الطالب الايطالى جوليو ريجينى، القصة التى لم تصل إلى نهايتها حتى بعد باب النقاش الذى تم فتحه بين الجانب المصرى والايطالى، وفى ظل تأكيد القاهرة على ضرورة التعاون بين البلدين، الأمر الذى أكدته السلطات المصرية حين تم استقبال عدد من كبار المحققين الايطاليين بعد العثور على جثة الطالب فى أوائل فبراير الماضي 2016، كما سافر وفد من أعضاء النيابة العامة ورجال الشرطة، المكلفين بالتحقيق فى قضية مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجينى، فى ابريل الماضى 2016.

إلا أنه وعلى الرغم من ما تبذله مصر من جهود لكشف الحقيقة عن مقتل الطالب ريجينى وفى ظل تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي اعتزام مصر مواصلة تعاونها الكامل وبشفافية تامة مع الجانب الإيطالى للوقوف على ملابسات الحادث وتقديم الجناه للعدالة، لا تزال روما بين الحين والاخر تفتح الملف حتى وإن كان خلال التنويه عن الحادث، والتى كان آخرها، حديث وزير الخارجية الايطاليه باولو جينتيلونى، بأن قضية الطالب الايطالى بمثابة جرح مفتوح لا تزال ايطاليا تتألم بسببه.

وفى ظل اختفاء المواطن المصرى عادل معوض فى إيطاليا منذ أكتوبر 2015، الذى لم تفصح روما عن ملابسات الحادث، أو أن تتعامل مصر بنفس الاجندات التى تضغط بها روما على القاهرة، يأتى تريث الجانب المصرى فى السياسة التى تتخذها القاهرة فى عدم التدخل فى اختصاصات الدول، وانتظار ما ستؤول إليه التحقيقات.

ففى البداية قالت النائبة غادة عجمى عضو لجنة الشئون الخارجية بالبرلمان، إن فتح وزير الخارجية الإيطاليه باولو جينتيلوني، قضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، توجه سياسي غير مفهوم.

وتابعت عجمى، فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن هناك العديد من أبناء مصر الذين لقوا حتفهم فى إيطاليا، إلا أن مصر تتبع ما توصلت اليه التحريات دون اللجوء لسياسيات أخرى، على غرار ما تفعله السلطات الإيطالية من ضغط غير مبرر على مصر، مؤكدة أن مصر لن ترضخ أو تستجيب لتلك الضغوطات.

وطالبت عجمي، الخارجية المصرية بضرورة توضيح الأمر، وما وصلت إليه التحقيقات بالإضافة إلى تتبع موقف الجانب الإيطالي تجاه المواطنين المصريين الذين لقوا حتفهم فى إيطاليا.

وأكدت عضو لجنة الشئون الخارجية، أن أبناء مصر ليسوا أقل أهمية من أبناء إيطاليا.

ومن جانبه قال النائب خالد ابو طالب عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، إن وزارة الخارجية المصرية قصرت فى تعاملها مع قضية الطالب الايطالى جوليو ريجينى، كما انها اثبت فشلها فى إدارة الازمة، بالإضافة إلى عدم قدرتها على التنبؤ لما وصلت إليه فى النهاية، الأمر الذي سيؤدى إلى فتح الملف بين كل حين واخر من قبل الجانب الايطالى، والضغط على مصر.

وتابع أبو طالب، أن الحل يكمن فى إعفاء وزارة الخارجية من التعامل مع الملف، بالاضافة إلى تكليف ممثل عن الحكومة سواء أكان من داخلها ام من البرلمان المصرى لمباشرة الملف مع الجانب الايطالى ومتابعة التطورات فيه.

وأكد عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان أن الوزارة لم تقم بإصدار بيان توضح من خلال تفاصيل الازمة للشعب المصرى، مشيرا إلى أنه على الرغم من مقتل مصريين فى ايطاليا إلا أن وزارة الهجرة و الخارجية لم تقوما بأى ضغط على الجانب الايطالى.

أما النائبة إيفلين متى، عضو لجنة الشؤن الخارجية بالبرلمان، قالت إن وزارة الخارجية المصرية عقدت العديد من اللقاءات مع الجانب الإيطالى لتدارك أزمة الطالب جوليو ريجينى فى مصر، لافتة إلى أن إعادة فتح الملف مرة أخرى من قبل وزير الخارجية الايطالية باولو جينتيلونى، غير مبرر وليس له معنى.

وأضافت متى، فى تصريح لـ"صدى البلد": "وزارة الخارجية المصرية عليها متابعة الملف مع الجانب الإيطالى لمنع ضرب العلاقات بين البلدين، وهناك العديد من أبناء مصر لقوا حتفهم، إلا أن الجانب الإيطالى لم يعبأ أو يهتم بالتحقيقات كما تفعل مصر فى قضية ريجينى".

وأكدت عضو لجنة الشئون الخارجية بالبرلمان، أن مجلس النواب سيكون له موقف كبير تجاه الأزمة خلال دور الانعقاد الثانى.

وكان وزير الخارجية الإيطالية باولو جينتيلوني قال إن قضية الطالب الإيطالي جوليو ريجيني الذي عثر عليه مقتولا في مصر في فبراير الماضي 2016، لا تزال "جرحا مفتوحا" بالنسبة لإيطاليا.