رئيس "النصر للسيارات" السابق: الشركة كانت تحقق أرباحا وتم غلقها بدون مبرر

رئيس "النصر للسيارات" السابق: الشركة كانت تحقق أرباحا وتم غلقها بدون مبرر عادل جزارين الرئيس السابق لشركة النصر لصناعة السيارات

قال عادل جزارين، الرئيس السابق لشركة النصر لصناعة السيارات، إنه ترك رئاسة شركة النصر فى عام 1980، موضحًا أن الشركة وقتها كانت تحقق أرباحًا بدليل أن آخر عام ترك فيه الشركة وصلت أرباحها لـ12 مليون جنيه وكان رقم كبير وقتها، وبعدها لم تستمر الشركة أكثر من خمس سنوات، لافتا إلى أنه بعد تركه الشركة بدأت تخسر ولم يعرف السبب.

وأضاف "جزارين" خلال حوار لبرنامج "الحياة اليوم" الذى يقدمه الإعلامى تامر أمين، أنه تم تقسيم الشركة إلى أربع أقسام بطريقة شيطانية تجعل الشركة تدخل فى خسائر بعد أن كانت تحقق أرباحًا، وتابع: "نستطيع إعادة الشركة للعمل مرة أخرى، لأن الشركات التى تجمع السيارات بدأت فى الإنسحاب".

وأضاف الرئيس السابق لشركة النصر: "أمامنا فرصة لتصنيع 100 ألف سيارة سنويًا، ونستطيع المنافسة بسوق السيارات أيضا"، مشيرا إلى أنه يجب البدء فى صناعة السيارات بالكهرباء لأن المستقبل فى صناعة هذا النوع من السيارات.