مديرية أمن الحسيمة بشمال المغرب تنفى أن يكون شرطى تسبب فى مصرع بائع السمك

مديرية أمن الحسيمة بشمال المغرب تنفى أن يكون شرطى تسبب فى مصرع بائع السمك عناصر من الشرطة المغربية

نفت مديرية الأمن باقليم الحسيمة فى شمال المغرب، أن يكون شرطى قد تسبب فى مصرع بائع السمك الشاب محسن فكرى فى شاحنة للنفايات بعدما قفز الى داخل آلة شفط النفايات مساء الجمعة، محاولا ايقافها عن شفط بضاعته من السمك المحجوز عليها ، غير أن آلة الشفط تحركت ، مّا أدى إلى مصرعه.

وأكدت المديرية - فى بيان يوم - أن آلة عصر القمامة توجد فى خلف الشاحنة ، ولا علاقة للسائق بتشغيلها ، مؤكدة أن تحقيقا فى الموضوع جارى فى هذا التوقيت لمعرفة القصة كاملة ، مشيرة الى أن أمر تشغيل الآلة التى تسببت فى مصرع فكرى لم يعط قط من شرطى كما أشيع.

وأوضحت أن سائق السيارة التى كانت محملة بالأسماك نفى بشكل قاطع أن يكون قد تعرض للابتزاز أو المساومة من طرف أى شرطى ، مفندة بذلك الادعاءات التى تتحدث عن واقعة رشوة وهمية.

ومن جانبه ، دعا الياس العمارى رئيس جهة (طنجة - تطوان) إلى الكشف عن نتائج التحقيق الذى أعلنت وزارتا الداخلية والعدل فتحه لكشف ملابسات مقتل تاجر السمك.

كانت مدينة الحسيمة قد شهدت احتجاجات إثر مصرع تاجر السمك فى شاحنة النفايات بعدما قفز الى داخلها مساء أمس الجمعة معتقدا أنه بذلك سيوقف عمل آلة الشفط واسترداد بضاعته المحجوز عليها ، مّا أدى إلى مصرعه.

ووفق شهود عيان ، فالسلطات المحلية صادرت كميات كبيرة من السمك الذى اشتراه الشاب محسن فكري، وألقت بها فى شاحنة لجمع الزبالة (النفايات) ، غير أن فكرى قفز إلى داخل الشاحنة لمحاولة جمع السمك المصادر أثناء تشغيل محرك الشاحنة ، فاشتغلت آلة الشفط ، ما أسفر عن مصرعه.