منظمة الشعوب والبرلمانات العربية تدين التدخل السافر لإياد مدني وتؤكد متانة العلاقات مع السعودية

منظمة الشعوب والبرلمانات العربية تدين التدخل السافر لإياد مدني وتؤكد متانة العلاقات مع السعودية أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، إياد مدني

أدانت منظمة الشعوب والبرلمانات العربية، اليوم الأحد، التصريحات الصادرة عن أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، إياد مدني، واعتبرتها تدخلا سافرا وجسيما في الشئون الداخلية المصرية وقيادتها السياسية.

وأكدت المنظمة، في بيان أصدرته، أن هذه التصريحات لا تتسق مع مسئوليات ومهام منصب الأمين العام للمنظمة، وتؤثر بشكل جوهري على نطاق عمله، ما يتطلب تقديمه الاستقالة فورا في محاولة لاحتواء الموقف.

وأشار رئيس المنظمة، عبد العزيز عبد الله، إلى أن تصريحات إياد، خلال كلمته في حفل افتتاح مؤتمر وزراء التربية للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، أثبتت فشله في وظيفته في تمثيل العالم الإسلامي، حيث تنافي حديثه مع مبادئ الدين ويخلو عن الأعراف الدبلوماسية والبروتوكولية.

وكان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد أمين مدني، قد اعتذر عن الإساءة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأنه لم يقصد الإساءة للقيادة المصرية، مؤكدا احترامه للرئيس السيسي الذي يكن له تقديرا كبيرا كقائد عربي محنك يقود دولة عريقة تحتل مكانة كبيرة في قلب كل عربي ومسلم.