السفير البريطاني بالقاهرة للشباب: «كفاية أنتخة»

السفير البريطاني بالقاهرة للشباب: «كفاية أنتخة» السفير البريطاني بالقاهرة للشباب: «كفاية أنتخة»

قال السفير البريطاني بالقاهرة، جون كاسن، إن فرصة التقديم على من منحة «تشيفنينج»، للدراسة بجامعات المملكة المتحدة تنتهي خلال أسبوع.

وغرد كاسن عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، الثلاثاء: «يا شباب.. كفاية أنتخة.. فاضل أسبوع على آخر ميعاد لمنح تشيفينينج.. اتقدم.. اتقدم».

و«تشيفينينج»، هو برنامج المنح الدولية للحكومة البريطانية، بتمويل من مكتب وزارة الخارجية والكومنولث، حيث تمنح للمميزين من جميع أنحاء العالم فرصة لمتابعة الدراسات العليا في جامعات المملكة المتحدة.

كاسن، الذي يجيد التحدث بالعربية، وقبل أن يصبح سفيرا لبلاده في القاهرة، كان السكرتير الخاص لرئيس الوزراء البريطاني للشؤون الخارجية خلال الفترة بين 2010 و2014، وحصل على وسام قائد القديس مايكل، والقديس جورج ضمن قائمة التكريم بمناسبة عيد ميلاد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية لعام 2014، وبدا عمله مرتكزاً على العالم العربي منذ البداية، إذ كان نائباً للسفير البريطاني في الأردن، وصاحب رئيس وزراء بريطانيا في زيارته لمصر عام 2011، وكان من بين ممثلي بريطانيا في الاتحاد الأوروبي ببروكسل، ومستشاراً لصياغة السياسات بوزارة المالية.

وقبل أن ينضم لمعترك العمل السياسي، عمل «كاسن» كمساعد باحث بجامعة «كامبريدج»، ثم بمجلس العموم، وانتقل إلى مصر مع زوجته كاثرين، التي كانت تعمل سكرتيراً خاصاً لوزير التنمية البريطاني خلال الفترة بين 2011-2014، وعندما عين سفيرا لبلاده بالقاهرة، قال: «إن المرحلة الحالية التي تمر بها مصر محفوفة بالتحديات والتغييرات التي ستشكل مستقبل المصريين على المدى الطويل، ولبريطانيا مصلحة كبيرة في نجاح مصر الاقتصادي والسياسي والأمني، وتتطلع لأن يرتبط البلدان بعلاقات واسعة ومثمرة تعم بفائدتها على الشعبين البريطاني والمصري، وإنني لفخور بأن أمنح هذا الامتياز وأتولى مسؤولية قيادة الفريق الدبلوماسي البريطاني بمصر في هذا الوقت الحيوي».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة