الجيش يعلن مقتل 11 تكفيريا وتدمير 3 بؤر إرهابية في سيناء

الجيش يعلن مقتل 11 تكفيريا وتدمير 3 بؤر إرهابية في سيناء

أعلنت القوات المسلحة دخول العملية الشاملة حق الشهيد مراحلها الحاسمة لاقتلاع جذور الإرهاب بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي بشمال ووسط سيناء، مشيرة إلى أن قوات إنفاذ القانون استمرت في أعمال التمشيط والمداهمة للعديد من القرى والمناطق الجبلية بنطاق مدن العريش ورفح والشيخ زويد وإحكام سيطرتها الأمنية الكاملة بهذه المناطق.

وأضافت القوات المسلحة، في بيان لها اليوم السبت، أن القوات تمكنت من استهداف واحدة من أخطر البؤر الإرهابية المسلحة بمنطقة التومة بقطاع الشيخ زويد، ونجحت في القضاء على 8 من العناصر التكفيرية المسلحة خلال اشتباكات شهدت تبادلا مكثفا لإطلاق النيران مع قوات المداهمة، واكتشاف وتدمير 4 خنادق وأنفاق تستخدمها هذه العناصر للمناورة والاختباء من نيران القوات، وتفجير منزل تم تفخيخة بكمية كبيرة من العبوات الناسفة المعدة لاستهداف قوات المداهمة، ومنزل آخر عثر بداخلة على عدد من المهمات العسكرية وحاسب آلى وكاميرا للتصوير وعدد من الأقراص الصلبة والأسطوانات المدمجة التي تضم مواد إعلامية خاصة بالعناصر التكفيرية.

كما نجحت قوات إنفاذ القانون في اكتشاف وتدمير مصنع للعبوات الناسفة بأحد المناطق المتاخمة لمدينة رفح عثر بداخلة على 8 عبوات ناسفة وكمية من دوائر النسف والتدمير وأجهزة اتصالات لاسلكية و3 دانات شديدة الانفجار، وكميات من مادة «تي إن تي» والمركبات الكيميائية التي تدخل في صناعة هذه العبوات.

وفي العريش، تمكنت القوات من تنفيذ عملية نوعية ناجحة استهدفت القضاء على إحدى البؤر الارهابية التي تم رصدها بالتعاون مع الاجهزة الامنية، أسفرت عن القضاء على 3 من العناصر الإرهابية المسلحة، وضبط منزل يستخدم كمقر لصناعة العبوات الناسفة التي تستخدمها العناصر التكفيرية في تنفيذ عملياتها ضد عناصر انفاذ القانون عثر بداخله على 20 عبوة ناسفة وكميات كبيرة من دوائر النسف والتدمير ومسدس 9 مم، وكميات من الكتب والوثائق الخاصة بالعناصر التكفيرية.

كما تمكنت القوات من اكتشاف وتدمير 29 عبوة ناسفة تم زراعتها في مناطق متفرقة لاستهداف القوات على محاور التحرك المختلفة.