برلماني: المستهلك هو المتضرر الأول من تعويم الجنيه

برلماني: المستهلك هو المتضرر الأول من تعويم الجنيه النائب البدرى أحمد ضيف

قال النائب البدرى أحمد ضيف، إن قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه هو بمثابه عودة إلى قيمته الحقيقيه التي تبلغ 13 جنيه أمام الدولار، ويأتى تحقيقا لما وعد به رئيس الوزراء بأن يعود الجنيه إلى قيمته العادله في سوق العملات، مؤكدا أن المتضرر الأول من تعويم الجنيه هو المستهلك، حيث أن مصر تستورد 70% من إحتياجاتها.

وأكد ضيف أن تعويم الجنيه، بدايه لعودة الإقتصاد المصرى مرة أخرى، داعيا الشعب المصرى بأن ينشط حركة شراء المنتجات المحليه، لكى يعمل على تطويرها، مشيرا إلى أن هذا الحل الوحيد لكى يستطيع الجنيه أن يواجه الدولار فى سوق العمله.

وتوقع أن يبدأ التعامل بالعملات المحليه خلال الشهر المقبل بين مصر والصين بالجنيه المصرى واليوان الصينى، ويتم إلغاء عمله الدولار الأمريكى، مؤكدا فى الوقت نفسه أن هناك تحالفات دولية للقضاء على الدولار، بحيث تعود كل دوله فى العالم للتعامل بعملتها الرسمية بشكل مباشر.