«المؤتمر»: القرارات الاقتصادية مصيرية والأنظمة السابقة عجزت عن اتخاذها

«المؤتمر»: القرارات الاقتصادية مصيرية والأنظمة السابقة عجزت عن اتخاذها

قال عمر المختار صميدة رئيس حزب المؤتمر، إن قرارات الإصلاح الاقتصادي الأخيرة تعبر واحدة من أهم القرارات المصيرية المرتبطة بمستقبل الوطن وأجياله الحالية والقادمة، مشيرا إلى أن كل قيادات المراحل السابقة عجزت عن اتخاذ هذه القرارات.

وأضاف صميدة، في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر حزب المؤتمر، أنه بعد ترتيب البيت وتجهيزه بالعديد من القرارات وحزم المساعدة الاجتماعية للتخفيف من الآثار السلبية من انتقال عبء هذه القرارات على محدودي الدخل والطبقة الوسطى، ما يوجب عدم قصر النظر على الزيادات الطارئة على أسعار بعض السلع دون النظر إلى الموضوع ككل.

وأوضح أن النظام قدم حلا ناجحا لمشكلة الإسكان الاجتماعي وتقوم بتوفير معاشات ومساعدات اجتماعية متعددة ومناسبة للعديد من شرائح المجتمع والاستمرار في تقديم الخدمات التعليمية والصحية بقدر الإمكانيات المتاحة، مع الاهتمام بالمشروعات القومية الكبري ونطويرها للتخفيف علي كاهل المواطن.

وأردف صميدة: "نؤمن أن هذا قدرنا وأننا في حاجة لتأكيد قدراتنا كشعب وحكومة ورئيس ونؤكد جميعا على رفضنا لدعاوى التخريب والتهييج وما أسموه 11/11 والتي تهدف لتعطيل مسيرة البلاد وتقدم الوطن".

وأعرب عن سعادته بفوز المرشح الأمريكي دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة خاصة أنه أكد خلال حملته الانتخابية أن جماعة الاخوان «إرهابية»، مشيرا إلى أن «الجميع يعي أن المرشحة الخاسرة كلينتون كانت تشجع على تقسيم وتمزيق الدول العربية، وتشجع ما يسمى بالإسلام السياسي المرفوض والربيع العربي».