رئيس "المؤتمر": خطوات الإصلاح الاقتصادي من أهم القرارات المصيرية

رئيس "المؤتمر": خطوات الإصلاح الاقتصادي من أهم القرارات المصيرية

أكد الربان عمر المختار صميده رئيس حزب المؤتمر، أن قرارات الإصلاح الاقتصادي الاخيرة التي اتخذتها مصر تعتبر واحدة من أهم القرارات المصيرية المرتبطة بمستقبل الوطن وأجياله الحالية والقادمة، مشيرا إلي أن كل قيادات المراحل السابقة عجزت في اتخاذ هذه القرارات واستمرت في ترحيله والهروب من آثاره الجانبية.

وقال الربان صميدة في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر حزب المؤتمر، إنه بعد ترتيب البيت وتجهيزه بالعديد من القرارات وحزم المساعدة الاجتماعية للتخفيف من الآثار السلبية من انتقال عبء هذه القرارات علي محدودي الدخل والطبقة الوسطي وهو ما يوجب عدم قصر النظر علي الزيادات الطارئة علي اسعار بعض السلع دون النظر إلي الموضوع ككل فالزيادات تمثل جانبًا من المسأله وليس كل الموضوع وجزء من حزمة متكاملة من القرارات حيث قدم النظام حلا ناجحا لمشكلة الاسكان بمشروع الإسكان الاجتماعي وتوفير معاشات ومساعدات اجتماعية متعددة ومناسبة للعديد من شرائح المجتمع والاستمرار في تقديم الخدمات التعليمية والصحية بقدر الامكانيات المتاحة مع الاهتمام بالمشروعات القومية الكبري ونطويرها للتخفيف علي كاهل المواطن.

وقال أن الدولة تقوم بتفعيل رقابة الاسواق والاسعار مع دراسة الاخذ بنظام الدعم النقدي وزيادة المقابل وهو لصالح أكثر الفئات احتياجا حيث يطال الحل القطاعات الاقتصادية اضافة الي جذب الاستثمارات المصرية والعربية والاجنبية لرفع معدلات الانتاج والنمو واتساع دائرة التصدير والحد من الاستيراد، مشيرا الي ان كل ذلك سوف يساهم في حل مشكلة البطالة.

وقال صميدة ان حزب المؤتمر يؤكد علي وجوب الوقوف والاصطفاف الوطني بين الجميع من اجل مواجهة المشكلات الاقتصادية للخروج من عنق الزجاجة مع الاتجاه نحو عملية اعادة ترتيب البيت وتصحيح المسار واحتلال الموقع الملائم والمناسب لمصر بين دول العالم وبين الدول المتقدمة وكل ذلك يتطلب ان نصل الي مجتمع المنتجين من خلال تظافر الجهود وتأكيد مبدأ ان مصر في ازماتها دائما هي الرجل الواحد.

وقال أننا نؤمن ان هذا قدرنا واننا في حاجة لتأكيد قدراتنا كشعب وحكومة ورئيس ونؤكد جميعا علي رفضنا لدعاوي التخريب والتهييج والاثارة وما أسموه 11/11 والتي تهدف لتعطيل مسيرة البلاد وتقدم الوطن من اولئك المضليين الذين لم يعد لهم أي مكان في هذا الوطن الواعد و الواحد والامين.

وأشاد الربان صميده خلال المؤتمر الصحفي في رده علي تساؤلات الاعلاميين والصحفيين بالمؤتمر الوطني الاول للشباب الذي انعقد بمدينة شرم الشيخ، مشيرا الي ان هذا المؤتمر أكد اهمية جميع الاحزاب السياسية ودور شبابها في بناء الدولة المصرية المدنية الحديث، وقال ان هذا المؤتمر نجح في احداث صحوة كبيرة بين شباب الاحزاب المصرية فهناك العديد من الفعاليات وورش العمل التي تدور حاليا بين شباب الاحزاب لمتابعة تنفيذ قرارات وتوصيات مؤتمر شرم الشيخ.

وأعرب الربان صميده عن سعادته بشكل شخصي بفوز المرشح الامريكي دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة الامريكية خاصة انه اكد خلال حملته الانتخابية ان جماعة الاخوان جماعة ارهابية مشيرا الي ان الجميع يعي ان المرشحة الخاسرة هيلاري كلينتون كانت تشجع علي تقسيم وتمزيق الدول العربية وكانت تشجع ما يسمي بالاسلام السياسي المرفوض والربيع العربي.