الجامعة الأمريكية تحصل آخر قسط طبقًا لسعر الدولار قبل «التعويم»

الجامعة الأمريكية تحصل آخر قسط طبقًا لسعر الدولار قبل «التعويم»

أصدر فرانسيس ريتشياردوني، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، قرارًا ينص على "تحصيل آخر قسط على الطلاب، المقرّر فى 20 نوفمبر الجارى طبقُا لسعر الدولار القديم قبل تحرير سعر الصرف من قبل البنك المركزى".

وفي سياق متصل، كانت إدارة الجامعة برئاسة فرانسيس ريتشياردوني عقد لقاءًا مع طلاب الجامعة المتظاهرين اعتراضًا على زيادة الرسوم الدراسية عقب قرار البنك المركزي بتحرير سعر الصرف، وذلك بحضور نواب رئيس الجامعة؛ لحل المشكلة القائمة.

وقال مصدر لـ«صدى البلد، إن "الطلاب يسددون نصف الرسوم الدراسية المقررة بالجنيه المصرى والنصف الآخر بالدولار الأمريكى أو ما يعادل هذه القيمة بالجنيه المصري"، مشيرة إلى أن المشكلة التى ظهرت بعد تحرير سعر الصرف متمثلة فى زيادة القيمة المقرر دفعها بالدولار أو ما يعادلها لذا تظاهر الطلاب معترضين على ذلك.

وأكد المصدر أن رئيس الجامعة قرر تحصيل القسط القادم فى 20 نوفمبر، الذى يعد آخر قسط فى هذا الفصل الدراسى بنفس السعر القديم للدولار، مبينة أن رئيس الجامعة أكد أنه لن يتوقف أى طالب عن الدراسة بسبب التعثر المادي، وسيكون هناك حلول مدروسة لهذا الأمر فيما بعد.