الرئيس العراقي يتوقع تحرير الموصل من قبضة "داعش" خلال شهرين

الرئيس العراقي يتوقع تحرير الموصل من قبضة "داعش" خلال شهرين الرئيس العراقي فؤاد معصوم

توقع الرئيس العراقي فؤاد معصوم، أن تحرر القوات المسلحة العراقية مدينة الموصل مركز محافظة نينوي من قبضة تنظيم داعش، قبل نهاية العام الحالي، وقال إن داعش لن يستطيع الصمود طويلا في الرقة إذا ما خسر الموصل.

وأعرب "معصوم"، في مقابلة مع وكالة "كيودو" اليابانية، نشرت رئاسة الجمهورية ملخصا له مساء الأربعاء، عن اعتقاده بأن القوات العراقية ستتمكن خلال الشهرين المقبلين من القضاء على كل الوجود العسكري لتنظيم داعش.

ولفت، إلى أن العراق لن تقتل زعيم "داعش" الإرهابي أبوبكر البغدادي، بل ستعمل على اعتقاله وتقديمه لمحاكمة عادلة مثل صدام حسين أمام أنظار العالم، لإصدار الحكم بحقه عن كافة الجرائم المرتبطة به إو وقعت بإشرافه.

وأضاف، أن القضاء سيقرر مصير كل من ارتكب جريمة أو عملا إرهابيا، وأن الهدف الأساسي هو تعزيز سلطة القانون على الدوام.

وأشار الرئيس العراقي، إلى أن التحقيق مع زعيم داعش الارهابي سيكشف عن معلومات وأسرار كثيرة تخص الجماعات الإرهابية، وأن اشتداد هجمات القوات العراقية على مناطق داخل الموصل دفع الكثير من عناصر التنظيم إلى الهرب من جبهات القتال وحدوث صدامات داخلية بينهم.