قوات “الحشد الشعبي” تدمر سيارتين مفخختين لداعش غرب الموصل

قوات “الحشد الشعبي” تدمر سيارتين مفخختين لداعش غرب الموصل

شرعت قوات “الحشد الشعبي” اليوم الاثنين في المرحلة الثالثة للعمليات العسكرية بالمحور الغربي لتحرير الموصل مركز محافظة نينوي شمالي العراق.

وفجرت قوات الحشد سيارتين مفخختين خلال تقدمها باتجاه منطقة “تل سروال” بالمحور الغربي لمدينة الموصل وواصلت تقدمها في إطارالمرحلة الثالثة لعملياتها غرب الموصل لاستكمال الطوق حول مدينة الموصل وقطع خطوط إمدادات تنظيم (داعش) الإرهابي وفقا لتكليف القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وذكر الناطق باسم الحشد الشعبي النائب العراقي أحمد الأسدي, في تصريح صحفي إن الحشد الشعبي يتصدي لعصابات تنظيم “داعش” الإرهابي ومشروع التطرف.. داعيا الشعب العراقي وأبناء المناطق التى يحتلها داعش إلى تقديم الدعم للحشد من أجل إنجاز مهامه العسكرية المطلوبة.

وكان العبادي أعلن فجر يوم الاثنين 17 أكتوبر انطلاق عملية تحرير محافظة نينوى شمالي العراق ومركزها مدينة الموصل ثاني أكبر المدن العراقية من سيطرة داعش, بمشاركة قوات الجيش ومكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي ومقاتلي العشائر و”البيشمركة” الكردية التى تشارك بأربعة آلاف جندي بمساندة طيران العراق والتحالف الدولي..ولم تعلن قيادة العمليات المشتركة العراقية تعداد القوات المشاركة في عمليات “قادمون يانينوي” والتى قدرتها مصادر غربية بحوالي 60 ألف جندي وأشارت إلى أن داعش يمتلك 6 آلاف مسلح داخل مدينة الموصل.