اكتشاف مقبرة خارج معبد«ملايين السنين» بالأقصر

اكتشاف مقبرة خارج معبد«ملايين السنين» بالأقصر صورة أرشيفية

نجحت البعثة الإسبانية العاملة بمعبد «ملايين السنين» للملك تحتمس الثالث بالأقصر، برئاسة د. ميريام سيكو، فى الكشف عن مقبرة تقع فى الجزء الخارجى من الجدار الجنوبى للمعبد، وذلك أثناء موسم حفائرها التاسع بالموقع. وقال الدكتور محمود عفيفى، رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، إنه تم العثور داخل المقبرة على تابوت بداخله مومياء من الكرتوناج فى حالة جيدة جداً.

وأشار «عفيفى» إلى أنه من خلال الدراسات الأولية للمقبرة تبين أنها تعود لعصر الانتقال الثالث، وتخص شخصاً يدعى «أمن إير نف»، الذى يحمل لقب خادم البيت الملكى، لافتاً إلى أن البعثة ستقوم بدراسة المقبرة ومحتوياتها فى أقرب وقت ممكن لمعرفة المزيد عن صاحبها. من جانبها، قالت د. ميريام سيكو، رئيس البعثة، إن أهمية هذا الكشف تكمن فى المومياء التى وجدت داخل التابوت، حيث إنها تحوى العديد من الزخارف الملونة تحمل مجموعة من الرموز الدينية فى مصر القديمة.