الأسد: ترامب سيكون "حليفا طبيعيا" لدمشق وطهران

الأسد: ترامب سيكون "حليفا طبيعيا" لدمشق وطهران بشار الأسد

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد، أن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، سيكون حليفا طبيعيا لدمشق وموسكو وطهران إذا حاربت إدارته الإرهاب، وذلك في أول تعليق له بعد انتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة، حسبما أوردت "فرانس برس".
وقال "الأسد" في مقابلة مع التلفزيون الرسمي البرتغالي بثتها أيضا وكالة سانا السورية، مساء أمس الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب سيكون "حليفا طبيعيا" لدمشق إذا حاربت إدارته الإرهاب، ولا نستطيع أن نقول شيئاً عمّا سيفعله ترامب.

وأضاف: "لكن إن - وأقول إن - كان سيُحارب الإرهابيين، فإننا سنكون حلفاء طبيعيين له في ذلك الصدد، مع الروس والإيرانيين، والعديد من البلدان الأخرى التي تريد إلحاق الهزيمة بالإرهابيين".     
وهذا أول موقف رسمي لدمشق منذ فاز بالرئاسة الأمريكية في 8 نوفمبر الجمهوري ترامب الذي ألمح مؤخرا إلى إمكانية التعاون مع موسكو حول سوريا.