بعد رعايتها طبيا 4 أيام.. "حماية الطبيعة" يطلق "سلحفاة" في خليج العقبة

بعد رعايتها طبيا 4 أيام.. "حماية الطبيعة" يطلق "سلحفاة" في خليج العقبة السلحفاة البحرية

وضع قطاع حماية الطبيعة، التابع لجهاز شؤون البيئة، سلحفاة بحرية مهددة بخطر الانقراض تحت رعاية طبيعة مكثفة في مدينة شرم الشيخ لمدة 4 أيام بعد "إصابتها" حتى استعادت كامل صحتها، ومن ثم أطلقتها الوزارة في المياه، بحسب بيان إعلامي صادر عن "شؤون البيئة".

وقال "الجهاز"، "أطلقت محميات سيناء بقطاع حماية الطبيعة سلحفاة من نوع (صقرية المنقار) إلى بيئتها الطبيعية بمنطقة المخيمات بمحمية رأس محمد بعد وضعها تحت الرعاية، والملاحظة، والتأكد من سلامتها".

وأضاف، "كانت الإدارة العامة لمحميات سيناء نقلت السلحفاة المصابة إلى العيادة البيطرية بمركز دولفينا في مدينة شرم الشيخ، لعلاجها بمعرفة الأطباء البيطرين بالمركز لمدة 4 أيام حتى استعادت السلحفاة كامل صحتها، لتقوم إدارة المحميات بإطلاقها إلى بيئتها الطبيعية في مياه خليج العقبة بالبحر الأحمر".

وأوضح الدكتور خالد علام، مدير عام محميات سيناء، إلى أن نوعية السلحفاة المطلقة في خليج العقبة تُصنف ضمن الكائنات المهددة بالانقراض، وأنها مدرجة في الاتفاقية الدولية لتنظيم الاتجار في الكائنات المهددة بالانقراض "السايتس"، منوهًا بأن السلحفاة "صقرية المنقار" تُصنف ضمن الكائنات المحظور صيدها طبقًا لقانون البيئة رقم 4 لسنة 1994، والمُعدل بالقانون رقم 9 لسنة 2009.

وأشار مدير عام محميات سيناء، إلى أن حظر صيد تلك السلحفاة يرجع إلى قلة أعدادها، وزيادة المخاطر التي تواجهها.