بالفيديو والصور.. اختتام فعاليات الملتقى التشاورى لتطوير التعليم بشمال سيناء

بالفيديو والصور.. اختتام فعاليات الملتقى التشاورى لتطوير التعليم بشمال سيناء قيادات تعليم شمال سيناء تحاور الحضور

شمال سيناء ـ محمد حسين

اختتام فعاليات الملتقى التشاورى لتطوير التعليم... by youm7

اختتمت فى مدينة العريش مساء اليوم فعاليات الملتقى التشاورى الأول نحو وضع رؤية لتطوير وإصلاح التعليم، ونظمته مديرية التربية والتعليم بشمال سيناء بالاشترك مع كلية التربية بجامعة العريش تحت رعاية الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم واللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء.

وعقد الملتقى فى مركز العريش الاستكشافى برئاسة الدكتور إبراهيم عبد العزيز التداوى وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، وبحضور الدكتور عادل سرايا عميد كلية التربية بجامعة العريش، الدكتور رفعت عزوز وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، المهندسة ليلى مرتجى وكيلة مديرية التربية والتعليم، محمد بحيرى نقيب المعلمين، المهندس محمود الكاشف رئيس مجلس الأمناء والآباء والمعلمين، مديرى الادارات التعليمية وعدد من مديرى المدارس والموجهين والمعلمين والمهتمين بالعملية التعليمية.

وأوصى الملتقى باستثمار وتوظيف التجارب الجيدة للدول المتقدمة مثل "التجربة اليابانية"، والعمل على تفعيل مبادرة الوزارة للمدارس الجاذبة ومبادرة درس فى مدرستى، وتحفيز رجال الأعمال والمشاركة المجتمعية على المساهمة فى إنشاء مدارس بالمناطق ذات الكثافة العالية وفى دعم التعليم بشكل عام، والعمل على استثمار الموارد البشرية العاملة فى مجال التعليم بمحافظة شمال سيناء.

كما أوصى الملتقى بعدم نقل المعلمين من المدارس الحاصلة على الجودة والاعتماد التربوى إلا لمدارس حاصلة على الجودة والاعتماد أو مدارس متقدمه للاعتماد، والتوسع فى إنشاء المدارس الداعمة بشمال سيناء، والتحفيز المادى للتلاميذ بمناطق وسط سيناء لمنع التسرب، وتفعيل قرار عدم نقل الطلاب صغار السن من مدارسهم إلى مدارس ذات كثافة مرتفعة، وإجراء تدريب تحويلى لفائض المعلمين بالمواد المختلفة لاستثمارهم فى سد العجز بصفة خاصة فى مواد الأنشطة. وضرورة اتباع اختيار مدراء الإدارات التعليمية أو النوعية وفق القانون لابد من إجراء تدريب أولى لإكسابهم معرفة الحقوق والواجبات ومنها التعامل مع الأقسام الجديدة والإدارات النوعية، واستثمار الموارد البشرية والمادية الموجودة بالمــدارس والمتمثــلة فــى وحدة التدريب والجودة، والتطوير التكنولوجى الكمبيوتر التعليمى لتنظيم دورات تدريبية للمعلمين والعاملين بالمدرسة لرفع كفاءتهم فى مهارات التعامل مع الكمبيوتر، لدمج التكنولوجيا فى التعليم بصورة جدية، ولأحداث تنمية مهنية لهم. العمل على إنشاء فرع للأكاديمية المهنية بشمال سيناء أسوة بالمحافظات الأخرى، وتيسيراً على المعلمين وخصوصاً فى ظل الكوادر البشرية المتاحة بالمحافظة بالإضافة لتوافر المكان المناسب هو "المركز الاستكشافى للعلوم".

وكانت فعاليات المؤتمر تضمنت تأكيد الدكتور إبراهيم التداوى وكيل وزارة التربية والتعليم على أهمية الملتقى لوضع حلول جذرية لمشكلات التعليم باعتباره يمس كل بيت فى مصر، وأن يكون هناك حوار مجتمعى لإيجاد حلول مناسبة لمشكلات العملية التعليمية التى تتمثل فى الكثافة فى بعض المدارس، التسرب من التعليم، والإدارة.

وأشار الدكتور عادل سرايا عميد كلية التربية لأهمية إضافة بعدى الأخلاق والأمن الفكرى الى القيم التعليمية الأخرى بأبعادها الأكاديمية والثقافية والتربوية، مشيرا إلى المعادلة التكاملية الشاملة لإصلاح منظومة التعليم وتطويره، والمتمثلة فى الارادة السياسية والإدارة الذكية، وعناصر التخطيط والوعى والدعم مطالبا بضرورة وجود هيئة عليا للتخطيط للتعليم قبل الجامعى، وأن يكون هناك وعى مجتمعى بأهمية التعليم والمعلم، والدعم الفنى والإعلامى والمجتمعى مع وجود تشريع يمنع الاساءة للمعلم فى البرامج الدرامية، وأن يشمل إصلاح وتطوير التعليم الاهتمام بكل من الطالب والمنهج وبيئة التعلم ونظم التطوير.

وأضاف الدكتور رفعت عزوز وكيل كلية التربية لشئون التعليم والطلاب أنه يجب تطوير منظومة التعليم بكافة أبعادها مع الاهتمام بالعنصر البشرى المتمثل فى المعلم أساس التطوير والطالب هدف الاصلاح والتطوير وهما رأس المال الفكرى .

وعرض الدكتور السيد حامد مسئول الجودة والتخطيط الاستراتيجى بمديرية التربية والتعليم التجربة اليابانية فى التعليم الفنى من واقع زيارته الأخيرة، وكيفية الاستفادة منها فى مصر .

وعرض الطالب أدهم إيهاب محمد أمين عام اتحاد الطلاب فى محافظة شمال سيناء عرضا باسم توظيف التكنولوجيا الحديثة فى علاج مشاكل التعليم وكشف عن رؤية جدية للتخلص من مشاكل الامتحانات وضمان جديتها وضبطها.

وخلال المتلقى قدم الحضور مقترحات لمواجهة أزمة تكدس الفصول الدراسية، والتسرب من التعليم.