رئيس "تطوير وحماية النيل": نملك المعدات الثقيلة لكن تنقصنا العمالة

رئيس "تطوير وحماية النيل": نملك المعدات الثقيلة لكن تنقصنا العمالة حفل ختام الدورة

قال المهندس صلاح عز، رئيس قطاع تطوير وحماية نهر النيل، بوزارة الموارد المائية والري، إن القطاع يمتلك عددا كبيرا من المعدات الثقيلة وتنقصه العمالة الفنية المدربة على تشغيل وإدارة مثل تلك المعدات في أعمال تطهير وتنظيف مجرى النيل بسبب خروج عدد كبير من العاملين المؤهلين إلى المعاش، وفي الوقت نفسه يوجد عدد كبير من العاملين في مجالات أخرى.

وأضاف عز، خلال اختتام البرنامج التدريبي التحويلي للاستفادة من الموارد البشرية بالوزارة لتصبح عمالة منتجة، أن مثل هذه البرامج التدريبية التحويلية تساهم في توفير ملايين الجنيهات على ميزانية الدولة، حيث كانت تسند أعمال تطوير وحماية مجرى نهر النيل إلى المقاولين من خلال عمليات المناقصات، أما من خلال البرنامج التدريبي التحويلي تقوم الوزارة بالاستفادة من جهود العاملين بها في تنفيذ مثل تلك الأعمال بعد تدريبهم على كيفية تشغيل وإدارة وصيانة المعدات الثقيلة.

وأكدت المهندسة زبيدة محمد فتح الله، رئيس قطاع التدريب على مسؤولية القطاع في نشر هذا النموذج على كل قطاعات الوزارة، وفي كل المحافظات والعمل على استدامة هذا التدريب من خلال توقيع بروتوكول تعاون بين القطاع وشركة مودرن ماشنري في مجال بناء القدرات المهنية للمعدات الثقيلة.

من جانبهم، أبدى المشاركون سعادتهم لاكتساب مهارات جديدة في وقت وجيز، ما يتيح لهم مزيدا من الإنجاز والإنتاجية داخل الوزارة في مجال التشغيل الذاتي، أو خارج الوزارة في السوق المحلي والإقليمي، لتسهم وزارة الموارد المائية والري إسهاما مباشرا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعاملين ولمصر في تجربة رائدة.

ووزع الدكتور رجب عبدالعظيم، وكيل وزارة الري، شهادات إتمام الدورة التدريبية للعاملين بالوزارة والذين أتموا برنامج التدريب التحويلي بنجاح وكذا تم تحفيزهم ماديا.