الجيش العراقي يحرر "النمرود" الأثرية من قبضة "داعش"

الجيش العراقي يحرر "النمرود" الأثرية من قبضة "داعش" الجيش العراقي

أعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، استكمال تحرير ناحية "النمرود" الآشورية الأثرية جنوب شرقي الموصل مركز محافظة نينوي من قبضة تنظيم"داعش" الإرهابي.

وقال قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق عبد الأمير رشيد يارالله، في تصريح صحفي، اليوم السبت قوات الفرقة المدرعة التاسعة بالجيش العراقي حررت ناحية "النمرود" بالكامل ورفعت العلم العراقي فوق مبنى مركز الناحية وكبدت داعش خسائر بالأرواح والمعدات.
وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، منذ شهر، انطلاق عملية تحرير محافظة نينوى شمالي العراق ومركزها مدينة الموصل ثاني أكبر المدن العراقية من سيطرة داعش، بمشاركة قوات الجيش ومكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي ومقاتلي العشائر و"البيشمركة" الكردية التى تشارك بأربعة آلاف جندي، بمساندة طيران العراق والتحالف الدولي .. ولم تعلن قيادة العمليات المشتركة العراقية تعداد القوات المشاركة في عمليات "قادمون يانينوي" والتي قدرتها مصادر غربية بحوالي 60 ألف جندي، وأشارت إلى أن داعش يمتلك 6 آلاف مسلح داخل مدينة الموصل.