دفاع "أحداث بنى سويف": التحريات كيدية ولا ترتقى لإدانة المتهمين

دفاع "أحداث بنى سويف": التحريات كيدية ولا ترتقى لإدانة المتهمين صورة أرشيفية

تستمع محكمة جنايات بني سويف، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار أحمد إبراهيم، لمرافعات الدفاع فى محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان و92 متهمًا، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث بني سويف".

واستهل دفاع المتهمين "29، 30، 31 ، 32 ، 34 " مرافعته دافعًا بانتفاء أركان الجريمة عن المتهمين، قائلًا إنه لا وجود فى أوراق القضية لأي دليل على ارتكاب أى جريمة، بما فى ذلك شهود الرؤية أو المضبوطات.

وعن التحريات، فقد وصفها الدفاع بالكيدية التى لا ترتقى لكى تكون دليل إدانة، موضحًا فى ذلك السياق أنه لم يتم ضبط أيًا من المتهمين متلبسًا على مسرح الأحداث.

كان المستشار تامر الخطيب، المحامي العام لنيابات بني سويف، أحال 93 متهمًا من عناصر الجماعة، على رأسهم محمد بديع مرشد الجماعة، وعبدالعظيم الشرقاوي عضو مكتب الإرشاد، والدكتور نهاد القاسم عبدالوهاب أمين حزب الحرية والعدالة بالمحافظة، وسيد هيكل عضو مجلس الشورى السابق، وفاروق عبدالحفيظ، وخالد سيد ناجي، وعبدالرحمن شكري أعضاء مجلس الشعب السابقين، ومحمد حسين مرزوق نقيب المهندسين السابق، إلى الجنايات، لاتهامهم بإشعال النيران عمدًا في مبنى ديوان قسم شرطة ببا، ومبنى محكمة ببا الكلية، ونيابة ببا الجزئية، ومكتب الشهر العقاري، والمدرسة الفنية للبنات.