تأجيل محاكمة 20 متهما بـ «خلية أوسيم» لـ 30 يناير

تأجيل محاكمة 20 متهما بـ «خلية أوسيم» لـ 30 يناير

قررت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة باكاديمية الشرطة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، تأجيل محاكمة 20 متهما بخلية أوسيم الإرهابية والمتهمين بمحاولة تفجير منزل قاضي "المستشار فتحي البيومي"، لجلسة 30 يناير، لسماع الشهود.

بدأت الجلسة بإثبات حضور المتهمين، حيث طلب الدفاع استدعاء المستشار فتحي بيومي المجني عليه في المحضر رقم 1747، واستدعاء عصام محمد إدريس، وعصام سعد عبد المجيد الخولي، وعماد محمد محمود المجني عليه في المحضر 585 لسنه 2015 إداري أوسيم، واستدعاء العقيد خالد فهمي مأمور مركز شرطة أوسيم السابق، إضافة إلى طلب ضم الصور الفوتوغرافية بالقضية رقم 1747 لسنه 2015 إداري أوسيم.

كما طلب الدفاع تمكين، متهم من أداء الامتحان حيث أنه طالب بالفرقة الثالثة بكلية تجارة جامعة القاهرة، إضافة إلى عرضه على الطب الشرعي لإصابته بالتهاب رئوي وتقديم التماس بإخلاء سبيل المتهم لانتفاء مبررات الحبس الاحتياطي.

وكانت النيابة العامة قد اتهمت المتهمين بتأسيس وإدارة خلية إرهابية تهدف لتعطيل الدستور والقانون، والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وتهديد رجال الضبط القضائي، مستخدمةً في ذلك العنف والإرهاب، كما اتهمتهم بالمشاركة في التظاهر والتحريض عليه بمخالفة القانون ودون الحصول على ترخيص. ووجهت للمتهمين الثامن والتاسع تهم حيازة الأسلحة والذخيرة ومحاولة إشعال النار في محول كهربائي والذي لم يتم لسبب لا دخل لهم به.

وتضمنت الاتهامات قيامهم بتهديد المجني عليهم أهالي منطقة "أوسيم" عبر زرع عبوة هيكلية أمام "مجلس المدينة" فضلاً عن اتهام المتهمين السابع والعاشر والحادي عشر والثاني عشر بوضع عبوة مماثلة أمام مبنى شركة الكهرباء بالمنطقة، واستهداف منزل المستشار فتحي البيومي، على خلفية حكم البراءة الذي شارك في إصداره لوزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، حيث قاموا بوضع عبوة ناسفة أمام مقر إقامة القاضي في التوقيت الذي أيقنوا تواجده بالمنزل خلاله إلا أنه لم ينجح مخططهم لعدم وصول تأثير الانفجار إلى داخل المنزل.