النيابة تناقش جيران وأمن كومبوند رئيس التنفيذي لبنك أبوظبي

النيابة تناقش جيران وأمن كومبوند رئيس التنفيذي لبنك أبوظبي

انتهت نيابة أكتوبر أول برئاسة المستشار محمد يسري رئيس النيابة، من إجراء المعاينة التصويرية لفيلا نيفين لطفي، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني، التي عثر عليها مقتولة وبها عدة طعنات، وكذلك مناظرة جثة القتيلة وبيان ما بها من إصابات طعنية.

واستمعت النيابة لأقوال أقارب المجني عليها وجيرانها، وعدد من أفراد الأمن الإداري بالكومباوند السكني، وأمرت النيابة كذلك بتفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بالتجمع السكني والموجودة بمحيط الفيلا.

ونقلت قوات الأمن جثة المجني عليها لمشرحة زينهم تمهيدا لتشريحها ودفنها، تنفيذا لقرار النيابة العامة، ومازال رجال المعمل الجنائي، يعملون على رفع الأدلة الجنائية من مسرح الجريمة.

بداية الواقعة كانت ببلاغ لقسم شرطة أول اكتوبر من الأهالي بكمبوند سيتى فيو بالطريق الصحراوى، بالعثور على جثة لطفي الرئيس التنفيذي لبنك أبو ظبي الإسلامي، مقتولة داخل شقتها، كما يظهر على الجثة آثار طعنات.