وزير الزراعة يحدد مستويات القبول لتقاوي القطن للموسم الجديد

وزير الزراعة يحدد مستويات القبول لتقاوي القطن للموسم الجديد قطن ارشيفية

أعلن الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، تحديد مستويات القبول لتقاوي محصول القطن للموسم الزراعي 2016 – 2017، مشيرا إلى أن ذلك يأتي ضمن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لحماية أصناف القطن المصرية، حتى يعود المحصول إلى سابق عهده، وجودته وشهرته العالمية.

وأصدر فايد، طبقا لبيان وزارة الزراعة، قرارا وزاريا حمل رقم 1993 لسنة 2016، حدد فيه حالات عدم اعتبار بذرة القطن صالحة للتقاوي في الموسم الزراعي 2016-2017، إذا قلت درجة النقاوة الوراثية عن 99.5%، وإذا وجد بها بذور هندية أو هندية مهجنة أيا كان نسبتها.

وطبقا للقرار ذاته، فإنه ضمن الحالات أيضا التي تعتبر فيها بذرة القطن غير صالحة كتقاوي، إذا وجد بها بذور النوع Gossypium hirsutum L K، بطرازية الملبسة تماما، والعارية تماما ذات شوكة أو هجين أيا كان نسبتها، كذلك في حال أن نسبة الإنبات بها قلت عن 72%، والقيمة الزراعية عن 70%.

وأصدر وزير الزراعة، أيضا، قرارا وزاريا حمل رقم 1994 لسنة 2016، بحيث تحصل الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوي، من خلال مندوبيها بالمحالج، رسم الحليج الخاص بصندوق تحسين الأقطان المصرية، المقرر بالقانون رقم 71 لسنة 2016، والذي تبلغ قيمته 10 جنيهات عن كل 50 كيلوجراما من القطن الشعر، بما فيها "إسكرتو".

وشدد القرار على ألا يصدر مندوب إدارة الفحص بالمحلج، إذن الجر لأي شركة حليج إلا بعد سداد رسم الحليج المقرر بالقانون، وتوريده لحساب صندوق تحسين الأقطان المصرية، مشيرا إلى تنسيق مندوب إدارة الفحص بالمحلج مع إدارة المحلج بعدم الموافقة على التصريح لأي شركة بخروج نواتج الحليج من بذرة أو "إسكرتو"، إلا بعد التأكد من سداد رسم الحليج الخاص بالصندوق.