وزير النقل: إنشاء 5 مناطق لوجستية لنقل جزء من نشاط الموانئ

وزير النقل: إنشاء 5 مناطق لوجستية لنقل جزء من نشاط الموانئ

قال الدكتور جلال السعيد وزير النقل، إن الوزارة تولي اهتماما كبيرا بالمشروعات التي تخدم المواطنين، مشددا على عدم التساهل مع أي مسؤول يتقاعس في تنفيذ المشروعات الخدمية.

جاء ذلك خلال زيارته للشرقية ولقائه باللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، بحضور عدد من أعضاء البرلمان ورئيس هيئة الطرق والكباري وهيئة سكك حديد مصر ورؤساء المراكز والمدن والأحياء ومديري المديريات الخدمية.

وأوضح الوزير أنه جاري دراسة إنشاء إقامة 5 مناطق لوجيستية كبيرة على مساحة 500 فدان لكل منطقة بمدن (العاشر من رمضان – السادات – السادس من أكتوبر – برج العرب- الفرافرة) لنقل جزء من نشاط الموانيء لتلك المناطق اللوجيستية ولخلق فرص عمل حقيقية أمام الشباب وتحقيق التنمية المستدامة، مشيرا إلى أنه تم الاستعانة ببيت خبرة كبير للبدء فورا في إعداد الدراسات اللازمة والمتطلبات الضرورية لإنشاء مناطق لوجيستية.

وأضاف السعيد أنه تم الانتهاء من وضع الخطوات اللازمة للاتفاق على مشروع القطار المكهرب من القاهرة لمدينة العاشر والعاصمة الإدارية الجديدة لتخفيف حركة النقل الموجودة على طريق القاهرة الإسماعيلية ولخدمة مدينة العاشر من رمضان، مشيرا إلى أنه جاري التعاون مع الشركة المتقدمة لتنفيذ المشروع مدعومة من الحكومة الصينية لتوقيع العقد خلال الأيام المقبلة.

وأشار السعيد إلى أن الطريق الدائري يبلغ طوله 410 كم2 تم الانتهاء من تنفيذ 320 كم2 وجاري الانتهاء من تنفيذ الـ92 كم2 الأخيرة من الطريق التي تعتبر القوس الشمالي للدائري يبدأ من طريق القاهرة بلبيس الصحراوي ليمر داخل محافظات (الشرقية - القليوبية – المنوفية – الجيزة) إلى أن يصل لطريق القاهرة – إسكندرية الصحراوي، والطريق يضم 4 حارات بكل اتجاه على جسر ترابي ارتفاعه يتراوح ما بين 4م، 8 م وعليه 122 كوبري ونفق بتكلفة 9 مليار جنيه.

وأضاف السعيد أن الطريق الدائري الإقليمي وطريق شبرا - بنها يعتبران من الطرق المحورية الهامة لحركة النقل بالدلتا وربطها بالقاهرة دون الدخول للكتل السكنية داخل المدن و تعمل على توفير الوقت والجهد وتساعد في تخفيف الكثافة المرورية داخل المدن.

وفي مجال السكة الحديد، أوضح الوزير أن هناك مشروعات مختلفة يجري تنفيذها وآخر تم الانتهاء منها، فبالنسبة لمحطات السكك الحديدية فهناك محطات سبق تطويرها مثل محطات كفر صقر وأبو كبير و أبو حماد وهناك محطات تم الانتهاء منها بخطة التحسينات الجارية (المرحلة الأولى) وهي محطات ههيا وأولاد صقر والعصلوجي والغابة، ومحطات مدرجة بخطة التطوير القادمة وهي الصالحية ومحطات أخرى مدرجة بخطة التحسين وهي (بردين – مشتول السوق – البيروم - السماعنة – ميت أبو عربي – أم الزين – الكباشة – محلى نزلة الخيال).

وتابع أن هناك 108 مزلقانات يتم تطويرها بالمحافظة وتم انتهاء التطوير المدني لـ43 مزلقان ومنها 19 تم الإنتهاء من التطوير الشامل لها بتركيب نظم التحكم و التشغيل، أما بالنسبة لتطوير مشروعات كهربة الإشارات فجاري تنفيذ مشروع كهربة إشارات خط بنها – الزقازيق، والقنطرة - بورسعيد بمبلغ 159 مليون دولار بتمويل من قرض الصندوق العربي و الصندوق الكويتي و تنفيذ شركة سمينس الألمانية وذلك لعدد 62 برج إشارات بهدف زيادة الأمان على الخطوط ورفع طاقة الخط.

ومن جانبه أكد اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية على ضرورة التنسيق بين هيئة السكة الحديد والمحافظة لاستغلال أراضي تقع حرم السكة الحديد داخل محافظة الشرقية لإمكانية استغلالها بالنفع بما يعود على مشروعات المحافظة.

وطالب سعيد الوزير بإجراء الصيانة العاجلة ورفع كفاءة الطرق التابعة لهيئة الطرق و الكباري داخل محافظة الشرقية نظراً لتردي أوضاعها وسوء حالتها،، لافتا إلى أن معدات الهيئة غير كافية لمجابهة خطة الصيانة الموضوعة للطرق.