"بكرى" يطالب الخارجية بالاحتجاج على الدعوة الأوروبية لمناقشة قانون الجمعيات

"بكرى" يطالب الخارجية بالاحتجاج على الدعوة الأوروبية لمناقشة قانون الجمعيات النائب مصطفى بكرى

كتب – مايكل فارس

طالب  النائب مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، وزارة الخارجية المصرية بالاحتجاج على دعوة الاتحاد الأوروبى لعدد من نواب البرلمان لمناقشة قانون الجمعيات الأهلية الجديد، مضيفاً: يجب أن يكون هناك رد قوى من البرلمان والدولة المصرية، لمساعى التدخل فى الشأن الداخلى والسعى لتحريض النواب ضد قانون هدفه حماية الأمن القومى المصرى.

وأضاف بكرى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن دعوة الاتحاد الأوروبى لعدد من النواب لحضور اجتماع لمناقشة قانون الجمعيات الأهلية الجديد، تدخل فى الشأن الداخلى المصرى وتحريض سافر ضد القانون، معتبرًا ذلك تهديداً لمجلس النواب المصرى، قائلاً: "لا يجب تهديد المجلس بمثل هذه المواقف واستقطاب بعض النواب".

وتابع بكرى: لا أعرف رد فعل الزملاء الذين وجهت لهم الدعوة، ولكن هناك علامات استفهام على الاتحاد الأوروبى، ونطلب من كافة الزملاء أن يكون مجلس النواب هو بيتنا الذى نناقش فيه القوانين دونما الدعوة إلى ندوات يدعو لها النواب خارج إطار المجلس، ففارق كبير بين أن يدعو نائب إلى ندوة وأن ينظم بعض النواب دعوة للنقاش.